عفوا على حذفي للمقال من هذه المدونه
لانني بعد نشره
رجعت نتفقّد في ارشيفها خاطر غبت عليها برشه
لقيت انّو من الواجب تبديل اسمها الى : عبّر ... انّها حركة النهضة
و اللوم هنا موش على ابواق الدعاية لاكثر الحركات الاسلاموية حربائية و لا مبدئية في بلادنا
بل على المشرفين عليها
و اللي حسب ما نتذكّر
كانوا صارمين ياسر في تدقيق الشروط
و القوانين
و المواصفات
و البنود
على كل حال .. تجدون المقال على مدونتي
هنا


عن:brastos على الساعة 08:46 | عدد التعليقات:1

التسميات:


لأنّ تاريخنا لا يبتدئ من 1987 و لأنّ في تاريخنا قديمه و حديثه علامات راسخة في ذاكرة كلّ تونسيّ ، أردت ألاّ أترك اليوم يمرّ دون أن أتذكّر و إيّاكم ما حدث في مثل هذا اليوم 12 ماي من سنة 1881 و لكن دعوني أستعرض بعض المحطّات الهامّة في تاريخ تونس تذكرة للشّباب بعيدا عن الطّابع الأكاديمي .

تـاريخ تــونـس

مـا قبل التّـاريخ

الحضارة القبصيّة

التّـاريخ القـديم

القرطاجيّون
الرّومـان
الوندال
البيزنطيّون

التّـاريخ الوسيـط

العرب المسلمون

الغزوة الأولى 647 م
تأسيس القيروان 669 م

الأغــالبـة

فتح صقليّة 827 م

الفاطميّـون

ثورة صاحب الحمار 945 م

الصنهاجيّون

قدوم بني هلال

الموحّـدون

الحفصيّون

الحملة الصّليبيّة الثامنة

الحقبة الإسبانيّة

التّـاريخ الحديث

العثمانيّون

نزول سنان باشا بتونس 1574 م
الدولة المراديّة
الحسينيّون 1705 م

التّـاريخ المعاصر

معاهدة باردو 12 ماي 1881 م
ثورة 9 أفريل 1938
الثورة المسلّحة 18 جانفي 1952
الاستقلال 1956
إعلان الجمهوريّة
أحداث بنزرت
أحداث 26 جانفي 1978
أحداث قفصة
أحداث الخبز
إقالة الحبيب بورقيبة 7 نوفمبر 1987
أحداث الحوض المنجمي بقفصة 2008

عن:WALLADA على الساعة 16:25 | عدد التعليقات:1

التسميات:

France, Cyber café.

Cela fait une semaine qu’un cyber café de l’ami Tunisien, Saber est en marche.

Une clientèle variée : des américains, des canadiens, des latinos, des européens, des maghrébins, des africains, des asiatiques …

Il y avait des problèmes de payement bien sûr … cela peut arriver souvent que quelqu'un découvre qu’il n’a pas de monnaie sur lui ou qu’il n’a pas ce qu’il faut.

Il y a eu des cas comme cela mais à la fin les gens revenaient pour payer ce qu’ils doivent. Les seuls cas de vrais impayés étaient :


Premier jour d’ouverture : un tunisien vient pour un Fax, il sort un billet 50 euros (qui peut très bien être douteux car il y a des faux billets qui circulent) … bien sûr qu’on ne pouvait pas avoir la monnaie de 50 pour 1 ou 2 euros. Il dit, donc qu’il reviendra dans quelques instants avec ce qu’il doit. Il est revenu quelques jours après pour téléphoner en faisant comme si de rien n’était.

Troisième jour : un Tunisien arrive est dit qu’il n’a pas de l’argent sur lui et qu’il doit téléphoner d’urgence. Je ne sais pas si c’est par pitié ou par patriotisme que je lui propose de téléphoner a mes frais personnels à condition qu’il revienne le plutôt possible pour payer ce qu’il doit. Il dit que cela sera demain sans faute. Il n’est jamais revenu

Septième jour : un tunisien qui est passé quelques jours plutôt pour demander un service : qu’on garde sa valise, ce qu’on a fait pendant un jour et après il l’a récupéré. Il repasse encore une fois, utilise le téléphone, puis utilise internet … il laisse sa cession ouverte et fait mine de sortir pour demander du feu … on n’a vu que du feu … deux heures plus tard on a du fermer la cession et mon ami a payé de sa poche ce que ce monsieur doit.

Il y a quelques instants : j’ai attendu ce Monsieur tunisien pour qu’il parte pour mettre a jour cette note. Il a commencé a protester sur le compteur de connexion : le compteur est truqué selon lui …mechi fi belou taxi .. j’aurais voulu lui dire qu’on vend la minute au prix qu’on voudrait la vendre mais bon … discuter avec lui ne sert pas a grand-chose.



Je ne suis pas du tout auto-raciste et je ne crois pas que les Tunisiens ont le gène de la malhonnêteté développé plus que chez d’autres spécimens humains.

Malgré tout cela, la question qui se pose est : pourquoi les algériens, les marocains, les maliens, les ivoiriens … pourquoi eux ont toujours été honnêtes et ont toujours payé ce qu’ils devaient ?

Est-ce que ces tunisiens font ce qu’ils font parce qu’ils savent que le cyber est a un Tunisien comme eux ? Et qu’ils trouvent normal de l’arnaquer tant que c’est « un frère tunisien » … et quoi de plus jussif que de baiser son propre frère ?

Est-ce que cela dénote d’une société malade qui prône la malhonnêteté comme valeur suprême de ce pays …en commençant par le haut de la pyramide ?

Moi-même je ne serais pas trouver une analyse objective à cela. Accablé et triste je vous donne la main pour entendre ce que vous en pensez.

عن:Gouverneur de Normalland على الساعة 10:07 | عدد التعليقات:6

التسميات: , ,

لو شاهدتَ سنونوة تعيش قصّة حبّ مع الشّتاء
لو شاهدت حسناء تقبّل ضفدعا فتنقلب مثله
لو شاهدت زرافات ترقص التانغو
لو شاهدت حصانا يركب رجلا في السّباق
لو شاهدت نمورا في حديقة الحيوان تلعق قضبانها بودّ
لو شاهدت عصفورا يطير حاملا قفصه بمنقاره
لو شاهدت حلزونا يغادر قوقعته ليتنزّه تحت الشّمس
لو شاهدت أسماكا ترتدي أقنعة أوكسيجين و تجلس في المقهى
لو شاهدت طيور البطريق بثياب السّهرة
لو شاهدت حاكمك يطرق بابك في يوم شتائيّ ممطر طالبا حساء دافئا


عندها فقط سيتغيّر شيءُ في البلد

عن:WALLADA على الساعة 17:08 | عدد التعليقات:2

التسميات:


لطالما أثار اهتمامي أسطول مفردات التّصغير في لهجتنا التونسيّة بل لعلّها ظاهرة إجتماعيّة-لغويّة يتميّز بها التّونسي إذ لم أعثر عليها بمثل هذا الكَمّ في لهجات الشّعوب المجاورة ، ربّما قليلا في اللّهجتين السّوريّة و اللّبنانيّة. يبدو أنّ التّونسي / و رغم زخم العنف و الإباحيّة الحاضرة في كلامه اليوميّ / مولع بتصغير المُسَمَّيات و لأغراض مختلفة و هو في ذلك على صلة وثيقة بقواعد الفصحى . قد تعود جذور التصغير في اللهجة التونسيّة إلى قدوم الأندلسيّين ، فصيغ التصغير حاضرة و بكثافة في الموشّحات و الأزجال الأندلسيّة . و هذه بعض النماذج من لهجتنا الدّارجة

فلان عمل يدَيَّات و سويقات
نصَيّف ساعة
سْويعَة من زمان
نْهَيِّر – شهَيِّـرْ - عْوَيِّـمْ
امِّيمْـتي - وْليدِي – وْخَـيْ ...
اضحَكلي ضْحِيكَـة نعطيك كْعِيـكَة
زْوَيِّـزْ
فْـليِّـسْ مع فليِّـسْ يْوَلِّـيوْ قدَيِّـسْ
نعمل دْوِيرَة و ناخذ مْرَيَّـة و نلمّ سْوِيقَـاتي
الولَيِّـد مْـرَيِّـضْ
بَـيِّـبْ - شـبِـيبِكْ
كْـوَيِّـسْ - دْبِـيبْـزَة
حَاشَا عْوِيـناتك
عْـوِيـزِبْ
في ضَوْ القُـمَـيْرَة و نورها
اليوم نهار شْـمِـيسَـة
......
تبدو من الوهلة الأولى مجرّد كلمات مُصغّرة و متشابهة إلاّ أنّها ليست كذلك فالتونسيّ صاغ التصغير و كان وفيّا لقواعد اللّغة العربيّة الفصحى و اعتمدها في لهجته العاميّة ، إذ أنّ للتصغير أوزانا محدّدة و أغراضا مختلفة ، فنحن نصغّر للتّعبير عن صغر الحجم أو قلّة العدد كقولنا " دُرَيْهمات ، مُفيْـتِيـحٌ ..." و نصغّر أيضا للتّـوَدُّد و اللّطف كقولنا " أمَيْمَتي ، أخَيَّتي ، بُنَـيَّ ..." كما نصغّر للتّـقليل من الشّـأن في مقام السّخرية كأن نقول " عُـوَيْـلِمٌ ، شُـوَيْعِـرٌ ..." و مهما تعدّدت الأغراض و اختلفت فالأكيد أنّ التونسيّ كان و لا يزال في بعض الأوساط يتميّز بلطف المفردات و أناقة العبارة و لستُ هنا أقيم مقارنة بين البدو و الحضر/ فلكَمْ نادَى إبنُ البادية أباه " يا بَـيْ " و هي في حدّ ذاتها تصغير لكلمة أبي في حين نسمع اليوم الأبناء و هم يتحدّثون عن آبائهم و أمّهاتهم فيقولون " العزوزة و الشّايب " متناسين أنّهما لم يُـخلقا كذلك / و لكنّي أردت أن أسلّط الضّوء على ركن مهمل في لهجتنا التونسيّة التي اعترتها في السّنوات الأخيرة غزوات و ليست غزوة واحدة فأصبح البعض يتكلّم التّونسيّة على بعض المفردات المصريّة / خاصّة تلك الجمل التي تعلق بأذهان البعض من مسرحيّة أو شريط فتصير كاللاّزمة في حديثه / على بعض العبارات الفرنسيّة المنطوقة خطأ على كلمات إنقليزيّة غالبا لا يفهم معناها ، هذا إلى جانب قاموس الإباحيّة طبعا و الذي يتفنّن البعض فيه بل و لا يرى اكتمالا لرجولته إلاّ عند الإلمام به و قذف المارّة و المواطنين به و لعلّ الظّاهرة تفاقمت تعكّرا حين صارت الفتاة التونسيّة تتفوّه بمثل تلك العبارات ، و انقلبت موازين القيم حتّى أصبح من يخلو حديثه من العنف يُـعَدُّ متـخنّثا أو ضعيفا طيّبْ و الآن ، هل خلت لهجتنا من كلّ كلام جميل و معنى نبيل ؟ لا بكلّ تأكيد و لكن اللّهجات المحليّة و حتّى اللّغات تماما كالكائنات الحيّة تتأثّر بالعوامل السّياسيو- اقتصاديّة و لها فترات ازدهار و مراحل فتور و تنتعش بانتعاش محيطها الثقافي ، فماذا فعلنا نحن بدارجتنا العاميّة ؟ و ما هي حدود مسؤوليّة المثقّـف عموما للحفاظ عليها ؟ هل ندعها كالدابَّة المُهمَلة ترعى حيثما اتّـفق أم نتعهّدها بالصّقل و التّهذيب حتّى تصمد في وجه اللّهجات التي تروّج لها القنوات الفضائيّة الشرقيّة ؟

عن:WALLADA على الساعة 17:06 | عدد التعليقات:6

التسميات:



أفضّل أن أسمّيها ذكرى الشّهداء و ليس عيدا فما أبعد أن يكون سقوط الإنسان قتيلا على أرضه لأنّه يطالب بحقّه في الكرامة و تقرير المصير عن الاحتفال ، لن أخوض في صفحة تاريخيّة لهذا اليوم فتضحيات أبناء هذا الوطن راسخة في مخيال كلّ تونسيّ و منّا لهم كلّ الإجلال و التقدير و ندعو لهم بالرّحمة على مدار السّنة و ليس اليوم فقط .

و لكنّي سأتوقّف عند مصطلح الشّهادة .

اعتادت العربُ أن تطلق أسماء عديدة للمُسَمَّـى الواحد ليس من باب الثرثرة و الاستعراض بل إنشاءً لمقال لكلّ مقام فكان أن أسندت للموت مثلا أسماء مختلفة حسب طبيعة الحدث و ظروفه فسمّته : الموت و المَنيّة و الرَّدَى و الحِـمَام و الوفاة و الأجل و هادِمَ اللذّات و مُفرّق الجماعات و من بين هذه التسميات ظهر مصطلح الشّهادة أو الاستشهاد

فمَـن صنّف الشّهادة موتًـا بالضرورة في معـركة دفاعًا عن وطنٍ أو معتـقـد ؟

و الموتُ في زنزانات التعذيب ؟
و الموت ركلا و لكما خلال مسيرة أو مظاهرة ؟
و الموتُ في إضرابٍ عن الطّعام احتجاجًا على حقّ يضمنه الدّستور ؟
و الموتُ النّاتج عن خطإ طبّي ؟
و الموتُ جوعًا في بلد يوزّع الثروات بغير عدل ؟
و الموتُ غرقا في عرض البحر هروبًا من البطالة و الفقر ؟
و الموت في مغازة أو فندق لأنّ أحدهم قرّر أن ينسف المكان بمن فيه ؟
و
و
و
ماذا عسانا نسمّي هذا الموت ؟ قضاء و قدرا ؟؟؟

عن:WALLADA على الساعة 10:06 | عدد التعليقات:5

التسميات:

بقلم الشيخ محمد الهادي الزمزمي
إنّ أول من ابتدأ بناء جامع الزّيتونة القائد العظيم (حسّان بن النّعمان) رضي اللّه عنه حين فتح تونس عام 79 هج ثم جاء من بعد ذلك عبيد اللّه ابن الحبحاب عام 114 هج وأتمّ بناء الجامع. ولمّا تولى زيادة اللّه بن الأغلب إمارة القيروان أضاف إلى الجامع مساحة كبيرة وأحدث به مباني ضخمة حتى أضحى الجامع تحفة معماريّة رائعة، مقاما على أساطين المرمر والرخام.



كيف انتشرت العلوم الإسلاميّة بالبلاد التّونسيّة:

انتدب الخليفة عمر بن عبد العزيز رضي اللّه عنه إبّان خلافته عشرة فقهاء من التّابعين وابتعثهم إلى إفريقية ـ تونس ـ ليعلّموا البربرـ سكانها الأصليّين ـ أحكام دينهم واللّسان العربيّ. وكان نقيبَ هذه البعثة العلميّة أبو عبد الرّحمن عبد اللّه الحبلي وكان من بين أعضائها أبو الجهم عبد الرّحمن أبو رافع التّنوحي وهو أوّل من ولي القضاء بالقيروان. ومنذ ذلك الوقت بدأت رحلات طلاب العلم إلى الشرق لتنهل من منابع العلوم والمعارف. ولقد كان من هؤلاء الراحلين في طلب العلم عبد الرّحمن بن زياد المعافريّ الذي عاد إلى القيروان بعلم غزير وأدب عال فتولّى قضاء القيروان. كما رحل جمع من الطّلاب إلى المشرق فلقوا مالك بن أنس رحمه اللّه وغيره من أئمّة العلم؛ فنهلوا منهم ورجعوا فقهاء؛ منهم علي بن زياد، وعبد اللّه بن غانم، وأسد بن الفرات ـ فاتح صقليّة ـ ثم كان سحنون الذي عاد مليء الوطاب فقها وعلما؛ نشره في البلاد فأخذ عنه أبو سعيد البرادعي، وحماس بن رمضان الهمذانيّ. وهكذا امتدت دوحة العلم على مرّ السنين وارفة يانعة تؤتى أكلها كلّ حين بإذن ربها فتوالت طبقات العلماء بالبلاد التّونسية تترى جيلا بعد جيل قرنا بعد قرن حتى امتاز كلّ قرن عما سبقه بجلّة العلماء وفطاحلتهم.؟



طبقات علماء الزيتونة على مرّ العصور

*ـ ففي القرن الثالث كانت طبقة سحنون والبرادعي وحماس الهمذانيّ والطّبيب النّطاسي بن الجزار.

*ـ القرن الرابع ومن أعلامه أبو العباس عبد اللّه بن إسحق، وأبو محمد بن أبي زيد صاحب كتاب النّوادر والزيادات على المدونة.

*ـ وفي القرن الخامس: عبد الحميد بن محمد الهروي المعروف بابن الصائغ، وأبو الحسن على بن محمد المعروف باللخميّ صاحب كتاب التّبصرة، والحسن بن رشيق القيرواني صاحب كتاب العمدة، وابن شرف صاحب الرسائل ومنها رسالة أعلام الكلام، وأبو إسحق إبراهيم الحصري صاحب كتاب زهر الآداب وابن خالته أبو الحسن علي الحصري صاحب القصيدة المشهورة ياليل الصبّ.

*ـ في القرن السادس: أبوعبد اللّه محمد بن علي المعروف بالمازريّ المعدود في مرتبة المجتهدين ومن مؤلفاته شرح كتاب البرهان للإمام الجويني وشرح كتاب التّلقين للقاضي عبد الوهاب .



*ـ القرن السابع ومن أعلامه أحمد بن أبى بكر المعروف بابن زيتون الذي رحل إلى الشرق وأخذ عن العزّ بن عبد السلام. ثم عاد إلى تونس وتقلد منصب قاضي القضاة وكان أوّل من درّس في تونس مصنفات الرازي. وفي هذا العهد أنشا أبو زكريا يحي دارا للكتب جمع بها نحو ستة وثلاثين ألف مجلد. وفي هذا القرن حلّ بتونس حامل لواء العربيّة بالأندلس علي بن موسى المعروف بابن عصفور. وأقام بها حتى توفي رحمه اللّه.

*ـ في القرن الثامن: محمد بن عبد السلام وهو معدود في مصاف المجتهدين، ومن مؤلفاته شرح جامع الأمهات لابن الحاجب. ومن أعلام هذا القرن أيضا ابن عرفة الورغمّي صاحب التّصانيف في الفقه والتّفسير والمنطق والأصول، والعلاّمة عبد الرّحمن بن خلدون صاحب كتاب المقدمة والتّاريخ وقد توفي رحمه اللّه بالقاهرة سنة 807 هج.

*ـ في القرن التّاسع محمد بن عمر الأبي؛ شارح المدوّنة وصحيح مسلم، وأبو القاسم البرزليّ صاحب الفتاوى. ويروى أنّ ابن عرفة عوتب على إرهاقه نفسَه في البحث والنّظر حتى ما يكاد ينام اللّيل فأجاب كيف أنام وأنا بين أسدين: الأبيّ بفهمه وعقله، والبرزليّ بحفظه ونقله. وفي هذا القرن أنشا الأمير أبو فارس عبد العزيز خزانة كتب في الجانب الشماليّ من جامع الزّيتونة وأودع فيها آلاف المجلدات.

*ـ القرن العاشر في هذا القرن تولّى إمارة تونس أبو عبد اللّه محمد الحفصيّ، وكان له عناية بالعلم فأنشا مكتبة بجامع الزّيتونة وهي معروفة بالمكتبة العبدلّية . وفي سنة سبعين من هذا القرن نكبت تونس بالإحتلال الإسبانيّ حيث عاث عسكرالإسبان في البلاد فسادا فأتلفوا الكتب حتى صارت ملقاة في الطّرقات تدوسها سنابك خيلهم. وكان هذا الإحتلال كارثة على العلم والحضارة بالبلاد التّونسيّة. يقول الوزيرالسّراج :" وقسمت المدينة ـ يعني تونس ـ مؤمن وكافر وأُهين المسجد الأعظم ونهبت خزائن الكتب الّتي كانت به وداستها الكفرة بالأرجل وألقيت تصانيف الدّين بالأزقّة تدوسها حوافر الخيل!! والرّجال؛ حتّى قيل إنّ أزقّة الطّيبيّين كانت كلّها مجلّدات ملقاة تحت الأرجل!!. وضربت النّواقيس وربطوا الخيل بالجامع الأعظم!! ونبش قبرالشيخ سيّدي محرز بن خلف فلم يجدوا به إلاّ الرّمل، وبالجملة فعلوا ما تفعله الأعادي بأعدائها وكانت كلّ دارمسلم يجاورها نصرانيّ." 2 حتى جاء الأتراك بقيادة سنان باشا رحمه اللّه وطردوا الإسبان من أرض تونس سنة 981هج وبهذا ارتبطت تونس بالحكم العثمانيّ .

*ـ القرن الحادي عشر: بحكم الإتصال القائم بين تونس والخلافة العثمانيّة حلّ بتونس بعض العلماء التّرك فانتشرت بسببهم العلوم وازدهرت من جديد الحركة العلميّة. نذكر من بين هؤلاء العلماء الشيخ (ملا أحمد) كان نابغة في الفقه والأصول والتّفسير والنّحو والبيان والمنطق فتخرج عليه جماعة من أعلام القرن الحادي عشر مثل الشيخ محمد العماد والشيخ أبو يحي الرصّاع وغيرهما وبهذا استأنفت الحركة العلمية ازدهارها .

*ـ في القرن الثاني عشر ظهر في هذا العهد أمراء اعتنوا بالحياة العلميّة والتّربويّة إذ بنى محمد بن مراد باي المتوفى سنة 1108 هج مدارس في نواحي مختلفة من البلاد؛ بالقيروان والكاف، وقابس وباجة والجريد. كما أنشا الأميرحسين بن علي مؤسس الدّولة الحسينيّة مدارس بالحاضرة والقيروان وسوسة وصفاقس.

ومن أعلام هذا القرن الشيخ محمد زيتونة والشيخ محمد الخضراوي والشيخ حمودة قتاتة ونجم الدّين المعروف بابن سعيد كما ظهر الشاعران علي الغراب الصفاقسيّ ومحمد الورغيّ .

يتبعه
نظام التّعليم في عهد البايات
الشيخ محمود قبادو رائد الإصلاح
دور الزيتونة في مجاهدة الإستعمار الفرنسي
دور الزيتونة في مكافحة حركة التنصير

عن:3amrouch على الساعة 07:11 | عدد التعليقات:14

التسميات:

لم نكن و نحن أطفال نشاهد التلفزة كما يشاهدها أطفالنا اليوم. كان الوقت الذي يسمح لنا بالجلوس أمامه محدّدًا لا يتخطّى السّاعة أو السّاعتين في اليوم بعد أن ننجز واجباتنا المدرسيّة . و حين كنّا نجلس ، كانت العائلة بأجمعها تتحلّق حولنا و تتسامر و تعيش متعة جماعيّة أسريّة .
و بينما كان الأطفال و المراهقون في الماضي يعرفون متعة الانفراد بأنفسهم ، فيعيدون النّظر بما مرّ في يومهم ، فيتأمّلون أفكارا و أحداثا عَبَرَتْ أو تعابير صدرت عن آبائهم أو معلّميهم أو مشهدا مرّ في المدرسة حُفرَ بذاكرتهم ، فأطفال اليوم يفتقرون إلى الرّكائز و الثوابت ، يجلس الطّفل اليوم وحيدا أمام الجهاز و لم تعد الأسرة تعيش ذات الألفة و الاستقرار فالأهل يعيشون أزمات و أوضاعا تبعدهم عن بعضهم . فالأب مثلا قد يجد سلوته خارج البيت و إن دخله فلكي ينغمس في جريدته أو حاسوبه أو في قناة إخباريّة يُدمِـنُها إذ غالبا ما يتوفّر في البيت جهازان أو أكثر ، أمّا الأمّ فقد تستقبل بعض صديقاتها أو تنهمك في أمر منزلي أو تغيب عن البيت في عمل أو أيّ شأن خاصّ ... و كثيرا ما تبقى الشّاشة مفتوحة طوال النّهار و الأطفال جالسون أمامها منبهرون بعالم متحرّك مُدهش مثير بمشاكله و بحلوله السّريعة العجيبة .
و السّؤال المطروح : كيف يكون الطّفل شخصيّة مستقلّة مبنيّة على الوعي بالأشياء المحيطة به ؟ فالأطفال ، ضمن هذا الواقع ، يشعرون أنّهم بمنأى عن أنفسهم و مُستَـلبون ليس لهم قرار و هذا يؤدّي بهم إلى الانفصام عن الذّات حتّى ألعابهم لا تتركهم في حالة تأمّل و لا تحيل على المبادرة .
و قد ثبت لأطبّاء النّفس أنّ معظم الكوابيس التي يتعرّض لها الأطفال مأتاها من الصّور التي تسقط رُؤًى في أحداقهم ، و أنّ العنف الذي يراه الطفل على الشّاشة قد يتخيّله يُصيبُ أحد أفراد أسرته فيَهلعُ و يكتئب ، و قد يُبالغُ في تأثّره بتلك الصّور فيراها الحقيقة الجميلة و المُشعّة و الملوّنة و يرى حياته باردة لا أحداث مثيرة فيها و يرى أبطال الأفلام أقوياء بشراستهم و يرى والده ضعيفا منسحبًا و بلا جاذبيّة فيفقد توازنه النّفسي ، و من ثَمَّ يسعَى الطّفل إلى إثارة الكبار بأعمال مثيرة علّه يُحرّك سواكنهم .و لقد تبيّن للمربّين أنّ جهاز التلفزة يجب ألاّ يكون بمنأى عن المدرسة، فالمدرسة بأشخاص مدرّسيها يجب أن تطرح بعض البرامج التي شوهدت بالأمس و تمعن في تحليل بعضها منبّهة إلى تفاهة بعضها ، ملمّحة إلى أنّها تجاريّة و مُستوردة و ليست من الواقع المحسوس في شئ . كذلك على المدرّسين أن يلحُّوا على البرامج الجيّدة و يتناولوها بالتحليل و النّقاش مع تلامذتهم بحيث تخرج المادّة الإعلاميّة من صيغة المُقَـرَّر الجاهز إلى قضيّة قابلة للنّقاش فيتكوّن لدى الطّفل حِسٌّ تحليليٌّ نقديٌّ يساعده لاحقا في مجابهة المُسلّمات الجامدة .

عن:WALLADA على الساعة 19:47 | عدد التعليقات:8

التسميات:


بعد ان قدم لتونس واتهم المنظمات الحقوقية بانها تبالغ وتهول الامور بشان الديمقراطية وقال لهم انه في تونس يطيب الماكل والمشرب وهذا اقصى حقوق الانسان ،بعد افتضاح امره لما كان رئيس بلدية باريس في حكاية المراكز المهنية الوهمية وتحمل وزيره التهمة بدلا عنه وهاجر لكندا
وهذا بخلاف تورطوا في رشوات وتجاوز نفوذ وعدة فضائح اخرى ،هاهو يحشر انفه من جديد في امور لاتعنيه و يقرر ان يتدخل بثقله لينشر التعاليم الصهيونية السمحة في البلدان العربية وينظر لثقافة عقدة الذنب التى عانى منها الاروبيون كثيرا.
قرر جاك شيراك ان ينشئ مبادرة اطلق عليها مبادرة علاء الدين (لاحظوا الاختيار) وبمباركة من اليونيسكو تهدف للتعريف بالهولوكوست وذلك بكل اللغات(العربية،الفارسية ،التركية،الفرنسية والانقليزية) وذلك لتسليط الضوء على الضحايا والتعريف بهم وبما عانوه .
هاكم بعض المقتطفات من الموقع بالعربية وشاهدو حجم التضليل وكيف في الوقت الذي تنفى فيه محرقة غزة يركز على محرقة اليهود:
ومن الممكن تفهّم موجة الغضب التي إجتاحت العالم العربي. فإنه من المريع رؤية أطفال يموتون على أرض المعركة. وإنه من المؤكّد أن الشعب الفلسطيني قد عانى بشدّة من المعارك التي حصلت في غزة. وإنما وفي ظلّ تدفّق المشاعر وإحتدام حرب الكلمات، يبرز سؤال جوهري ألا وهو: هل من مُبرر للتحدّث عن "محرقة غزة"؟

وبغضّ النظر عمّا يزعمه الخطباء، يعلم المثقفون في العالم العربي والإسلامي أن "المحرقة النازية" تُشكل حدثا تاريخيا لا يستطيع أي شخص عارف تجاهله. فقد كان ملايين الأشخاص اليهود من الرجال والنساء والأطفال، ضحايا آلة الموت المبرمجة والهادفة إلى القضاء على شعب بأكمله. وفي "المحرقة" النازية، إستغلت دولة مستقلة كل أدوات دولة عصريّة بهدف تنفيذ قتل جماعي مبرمج لشعب محدد. فقد قام النازيون بمطاردة يهود أوروبا أينما تواجدوا، وإن كانوا في أبعد الجزر اليونانية وبإرسالهم إلى معسكرات التعذيب.

ثم يستمر الامر :
ويُدرك المثقفون العرب والمسلمون أن خسارة حياة المدنيين في غزة والتي هي بالطبع مأساوية، لا يمكن إعتبارها محرقة. وبغضّ النظر عن المواقف الشخصيّة من النزاع القائم حاليا في الشرق الأوسط، فلا تتوفّر أيّ حجة تُبرر تتفيه المحرقة النازية خاصة وأنه يجب توطيد رسالتها العالمية الناتجة عنها في ضمائر كل الأجيال المتعاقبة بهدف تفادي حصول أعمال إبادة جماعية مستقبلية. ولا تُسيء عملية تتفيه المحرقة النازية إلى مجتمعاتنا وحسب وإنما أيضا إلى أطفالنا وذلك من دون التمييز بين المسلمين واليهود والمسيحيين أو أي ديانة أخرى..

وإنه من الخطير الحصول على أكثر من نصف مليون مرجعا في اللغة العربية لعبارة "محرقة غزة" على موقع الإنترنت غوغل Gووعلي بينما يتم الحصول فقط على نحو 27.000 مرجعا في اللغة العربية لعبارة "المحرقة النازية" مع غالبية مواقع إلكترونية تنكر حصول المحرقة. كما أنه من الخطير عدم إطلاق أي صيحة عندما يؤكد وجه ديني على شاشات التلفزة أنه يجب على المسلمين "إنهاء ما لم يُنهه هتلر". وأخيرا، إنه من الخطير سماع العديد من المتظاهرين في مدينة أوروبية يهتفون ومن دون أن يُعاقبوا : "حماس! حماس! فليذهب اليهود إلى غرف الغاز!".

يُطلق هذا الإنذار، لا للدفاع عن إسرائيل وإنما للدفاع عن السلوك الإنساني وعن العدالة. فكيف سيكون مستقبل الأجيال القادمة مُحصنّا من جميع أشكال التعصبّ الديني والتحريض والمُضايقات وأعمال العنف المرتكبة ضد شعب على أساس جذوره الإتنية أو معتقده الديني، في حال لم نستخلص العبر مما حدث قبل 6 عقود؟
في الوقت الذي تحاك فيه الدسائس والخطط لزعزعة الهوية العربية يتقاتل اشبه مثقفيننا على زيارة القرضاوي من عدمها
هاو الضرب الصحيح
ساعود باكثر تفاصيل عن الموضوع وخاصة بعد ان تبين حضور عرب ومغاربة وخاصة توانسة تظاهرة انطلاق الموقع وذلك للتشهير بهم .
وساطلق حملة كاملة باذن الله للتوثيق بالصوت والصورة واللغات الكل لمحرقة غزة
وسوف نرى

عن:3amrouch على الساعة 06:52 | عدد التعليقات:4

عن:بن لطيّف على الساعة 15:14 | عدد التعليقات:1

التسميات:


توة عملتوا راديو الزيتونة و سكتنا شطرها اناشيد وابتهالات ماانزل الله بها من سلطان ،برى ميسالش ،موش لازم نتبعوا برشة منين جاية لفلوس ومنقولوش الله سبحانه وتعالى طيب ويحب الطيب باش مايقلوش موش عاجبنا شيء.
هاو طلعو بحكاية بنك اسلامي وخبر عن تلقي الضوء الاخضر للشروع في انجاز المشروع باه قلنا تبع(...) لباب الدار اهوكة حاجة خير من حاجة
امى عاد توة ولات فيها شراكة وتدخلت رجال اعمال على الخط (شوف لهنا) وقالك سي المؤدب ومجموعة الدغري وممكن عزيز ميلاد ؟؟؟؟وناوين يسميوها بنك الزيتونة؟؟؟
لا عاد كثر من الزيتون يمرار
ناقص كان يقلك باش يدخل معانا ولد شارل بسكوا ولا حفيد بينوشيه ولا ولد موبوتو.
شوف حاجتين:
يا امى الشعب التونسي هذيكه حد نيتو ويجد عليه كل شيء
يا امى الناس هاذي جادد عليها انو الشعب التونسي مغفل وسكوتو يدل على ذلك.
وماعادش تبتسم انها تونس


عن:3amrouch على الساعة 13:12 | عدد التعليقات:7

التسميات:

ان كنت تدري فتلك مصيبة وأن كنت لا تدري فالمصيبة اعظم
ديانا
هاو قالك محجتيش باش نحرق
هاو قالك نظفلي البطاقة عدد3 خليني نمشي نخدم
حتى زبال يخدم
هاو عندو 3 سنين رايض
الي باش تدور تصحح بيه على ميثاق الشباب خرج قانون الي عندو جنحة ولا جناية وبعد خروجو من الحبس يقعد رايض رجعلو حقوقو وفسخلو ب3 من السوابق

موش خير من الف اجتماع فارغ وقرارت فارغة
هاو الشباب الي طالب الاعانة
هاو الشباب الحل موش المشكل
اقترح انت في الاجتماع الجاي انهم ينظفو سوابق الي قاعد عاقل 3،4 او حتى خمس سنين موش مشكل لكن شوف حل






عن:3amrouch على الساعة 10:23 | عدد التعليقات:3

التسميات:

نشرت جريدة الشروق التونسية و صحفية النهار الجزائرية خبرا ماسويا مروعا عن حدوث اكبر مأساة للهجرة غير الشرعية عبر البحر تعرفها المنطقة منذ سنين ،كارثة باتم معنى الكلمة:
سبعة عشر شخصا يغرقون
33 اخرين يتم انتشالهم من عرض البحر
والبحث جاري لمعرفة مصير الخمسين المتبقين
كارثة باتم معنى الكلمة
لحد الان لم يقع حوار جدي حول ظاهرة الهجرة السرية واسبابها وانعكاستها
لا تهمني كثيرا جنسية الموتى (افريقية كانت ام تونسية) بقدر ماتهمني قدسية الذات البشرية فاامام مصيبة الموتى يتساوى الناس جميعا
لكن من حقي كتونسي ان اتسال عن نسبة المفوقودين من ابناء بلدي
كم هم؟ كم عددهم؟ من المسؤول؟ من الفاعل؟ من المحرض؟ من المعرض عن الامر؟ تحت مسؤلية من يقع هذا الامر؟ لما لا يتكلم وزير الداخيلية ليكشف لنا التفاصيل؟ لما يتم تسويق الامر على بشاعته وكانه حادث عرضي يخص افريقين ومغاربة اشقاء ولا يعنينا ويقع التركيز فقط على (والكلام لصحافي الشروق):
تم إنقاذهم بمجهودات جبارة تحسب لقوات الجيش الوطني و الحرس البحري و الحماية المدنية و أعوان الإسعاف و الصحة
كفانا ارجوكم لغة خشبية وتزويق وتنميق فجيشنا (المتخصص في البناء والفيضانات ) ليس في حاجة للاطراء فبطولاته على الحدود الجزائيرية وذوده عن عديد المحاولات لا ينكرها الا جاحد.
قد التقط جيشنا الوطني النداء فهب بسرعة فائقة إلى مسرح الحادثة
عودة من جديد للغة الخشبية
أجساد تتقاذفها أمواج البحر في يوم ربيعي... أحياء يطلبون النجدة... و غرقى يلفظون أنفاسهم الأخيرة.
مشهد ميلودرامي سريالي سرمدي مقرف
تقول انه منذ 4 أيام غادر 100 حارق و حارقة من جنسيات إفريقية مختلفة يابسة إحدى الدول الشقيقة، و بعد أن شقوا المياه الإقليمية للدولة القريبة، اعتمد الحارقون مياهنا الإقليمية كمحطة عبور لبلوغ سواحل أوروبا و تحديدا إيطاليا.
لم افهم هنا،اعدت القراءة ولم افهم؟ هل خرج القارب من ليبيا ورجع لتونس ومن ثما انطلق لايطاليا؟ هل اتبع طريقا مختصرة عبر تونس؟ ماحقيقة مايورج عن تورط اشخاص نافذيين بتونس وتحالفهم مع نظرائهم من ليبيبا لتسهيل الحرقة؟
تبقى اسئلتي دون جواب


عن:3amrouch على الساعة 06:41 | عدد التعليقات:4

التسميات:



اليوم وفي ذكرى الاستقلال التي تمر باهتة،شاحبة، ثقيلة وذلك بالمقارنة بالاحتفلات والتظاهرات التي تقام لذكرى نوفمبر وشتان بين هذا وهذاك
اذ اليوم وبدل الاستسلام لشعور الاحباط الناجم عن عدم اعطاء ذكرى الاستقلال حقها اردت ان اتجاوز ذلك واتذكر رجل ليس ككل الرجال، هذا الرجل مهما قلنا عنه فهو لن يأخذ ما يستحق من تقدير رجل ارتبط اسمه بالفلاقة وبرجال الجنوب وبالرجولة ،فعندما ننطق اسم الفلاقة يستحضرنا اسمه فقد كان المؤسس والقائد والملهم الذي اذاق العدو الويل.
انه الازهر الشرايطي
وُلد هذا القائد في منطقة قرب قفصة. وكان يتميز بعلامة وشم أزرق تتوسط جبهته، كان عامل في منجم في منطقة أم ديلا و غادر تونس إلى سوريا ومن ثم إلى فلسطين عندما اندلعت الحرب هناك فشارك في النضال حتى فرض الهدنة. قاده حماسه الوطني إثر عودته إلى تونس إلى التصدي إلى قوات الاستعمار الفرنسي فقام بتنظيم الكفاح وإنشاء مقاتلي الفلاّقة، إلى جانب ساسي الأسودليصبح خلال فترة وجيزة على رأس أكثر من ألفي مقاتل فكافحوا بلا هوادة من أجل مقاومة المحتل ولتخليد ذكرى رفاقهم الفلاّقة الذين استشهدوا على ساحة القتال .
نذر هذا القائد حياته للنضال بإرادة لا تنثني من أجل منح الشعب التونسي حريته.
وكان جزاوه الاعدام مع آخرين في كانون الثاني/ يناير من سنة 1964
في ظروف غامضة وظل حتى مكان دفنه مجهولا ،كان يأخذ على رئيس الدولة أمر تغافله لرجاله الذين قاتلوا في سبيل تحرير تونس، فضلاً عن سياسة القمع التي فرضها على الشعب التونسي وانه لمن المؤسف ان حقبة من تاريخ تونس لم يكشف عنها النقاب بعد ويقع التعتيم عليها.
وماضاع حق وراءه طالب طال الزمن ام قصر

عن:3amrouch على الساعة 15:43 | عدد التعليقات:15

التسميات:

في عيد استقلالها الثالث و الخمسين حبّيت نهدي لتونس ها القصيدة و قلت لتونس موش لحتّى حدّ من جماعة الثلاثة معدّل ، نهدي لتونس الأمّ بجبالها و وديانها و أرضها و شعبها بنساها و رجالها و صغارها بتاريخها و اعتدالها و نقول لها

ضمّيني

يَمَّمْتُ حضنَكِ و الأشواقُ تَحْـدُوني
إنْ كنتِ مشتاقة مثلي فضُـمِّينِـي
نسِيتُ حُبَّـكِ مغرورًا على صِغَرِي
إذ كان طيْشِيَ بالثوْراتِ يُغرينـي
نَـفَرْتُ ذاتَ مساءٍ مثلما نفَرَتْ
يُبْسَ الخَمَـائِلِ أسْرَابُ الحَسَاسينِ
و عِشتُ عمري بعيدًا لا يُقرِّبُـني
منكِ الشّعُورُ و لا الأحداثُ تُـدْنيني
يا واحَتي طُفتُ بالأحباب مُلتَمِسًا
وهْمًا يُراوِدُ أحلامَ المَجَـانينِ
و رُحْتُ أغزِلُ أوهامي و أنسجها
فكان بُرْدًا و لكنْ ليسَ يَكسُوني
و رُحتُ أضربُ في الآفاق مُلتمِسًا
فِكرًا من الشَّرقِ أو في الغَربِ يؤويني
و طَوَّحَتْ بي مقاديري و ها أنا ذا
أعودُ حتّى و إنْ لمْ تَسْتَـعيدِيني
فلا كحضنِكِ رغم الظّلم يَحْضُنني
و لا كحُبِّكِ في قَـهْرِي يُسَـلِّيني
و لا كنخلكِ في قَيْـظِي يُظلِّلُـني
و لا كيُنبُوعكِ الرَّقراقِ يَرويني
و لا كأهْلكِ مُـنَّاعِي و حَامِيَتي إنْ
نَالني الضَّيْمُ رَصُّوا صَفَّهُمْ دُونِي
فأنتِ جَوهَرُ الحُسْنِ زَانَ البحرُ وَجْنتَهُ
و أنتِ رَبَّةُ الشِّعرِ من فنّ الدَّوَاوينِ
اليَومَ آتِيكِ مُشتاقًـا على كِبَرِي
فلا تُجَازِي عُقُـوقي.. لا تَرُدِّينـي



عن:WALLADA على الساعة 20:54 | عدد التعليقات:2


-بلغنا، انه سيقع قريبا احداث تغير على مستوى اللغة المتبعة حاليا في فض النزاعات وتسهيل قضاء المصالح فبعد ان كان الامر يقتصر على خموس وعاشور ليتعداه لابو القاسم الشابي هاهو البنك المركزي التونسي يزف لنا بشرى "العودة الى الاصول العربية الاسلامية" لتصبح اللغة المتداوله هي ابن رشيق فهنيئا لكم ورقة 50 دينارا.

-علمنا، انه وقع احتجاز محامية من طرف عميد احدى المدارس العليا للاقتصاد والتصرف وتطلب الامر تدخل زملائها والقوة العامة لفض النزاع.

-سمعنا،انه هناك حملة مضيقة تطال بعض المساجين المسرحين بمحلاتهم التجارية، وأماكن انتصابهم بالأسواق في ما يعرف باسترشاد وتفقد روتيني.
لم "افهم بعد" سر الضجة المفتعلة حول الترخيص لبنك اسلامي في تونس والحال انه يوجد في تونس بنكان افتتح اولهم عام 83 وهو بنك التمويل السعودي؟
كدت ان انسى تعاطفي بالكامل ودون تحفظات مع الطلبة المضربين عن الطعام في يومهم السادس والثلاثين والذين يتم تجاهلهم بالكامل من طرف السلطة ومن طرف الجمعيات الحقوقية معدى "جريدة "الطريق الجديد " اين تناول الصحافي الشورابي الموضوع باطناب ولكن مع الاسف اليد الواحدة
وعلى الصعيد العالمي ماشد انتباهي هو الجدل القائم حاليا حول المخاوف التي تحوم حول المؤتمر العالمي لمناهضة العنصرية المقرر عقده قريبا ومايمكن ان يترتب عليه من التهجم والتنديد بسياسة اسرئيل العنصرية ولكن بعد انسحاب استراليا وتهديد الاتحاد الاروبي بنفس الشيء إذا لم يتم تغيير صياغة الاعلان الختامي بما يحول دون تحول الاجتماع الى "منتدى معاد للسامية" ، تم استبعاد أي إشارة الى نزاع الشرق الاوسط فضلا عن تشويه الدين من مسودة لاعلان الختامي.
و اخير خبر قد يضحك البعض ويحزن البعض ويندرج تحت خانة (لا علاقة) فضائح ستار أكاديمي تتواصل ويتم طرد كويتية على خلفية اتهامها بالشذوذ ههههه

عن:3amrouch على الساعة 08:25 | عدد التعليقات:2

التسميات:

هذا جزء أوّل من دراسة كنت قد نشرتها بمجلّة المعهد و تتعلّق أساسا بالجانب الفنّي في المعمار و ركّزت فيها على ما يلقّب بالمعمار الرّمزي أي كلّ ما لا يؤدّي وظيفة اجتماعيّة كالتماثيل الصخريّة و النّصب التذكاريّة ، باعتبار أنّ فنّ العمارة قد نال حظّا وافرا من الدّراسات المختصّة .فالمعمار الرّمزي لا يقلّ أهميّة عن القصور و الكنائس و المساجد و المعالم و الأسوار في اختزال ذاكرة الأمم و الشّهادة بحسّها الفنّي .
و يتمثّل هدف الفنّ و حاجته الأصليّة في أن يظهر للعيان ما يتولّد عن الرّوح من التمثلات و التصوّرات و في أن يجليها باعتبارها عمل هذه الرّوح . فهو شأنه شأن اللّغة يبلّغ به الانسان أفكاره و تقع عليه الحواسّ فتدرك ما ينطوي عليه من مضمون . و تتمثّل أهميّة الفنّ الأساسيّة في أنّ ما ينتجه الفكر البشري من تصوّرات و أفكار كونيّة و يلجأ الإنسان كي يتمثّلها إلى تسخير وسائل لا تقلّ تجريدا فيستحوذ على ما هو مادّي و بالتالي فإنّ العلاقة بين المحتوى و الشكل المرئي الذي ينقل الفكرة من تمثل الفنّان إلى تمثّل المشاهد هي محض علاقة رمزيّة . ليس لعمل معماريّ ما -غرضه أن يكشف للآخرين عن دلالة عامّة- من هدف آخر غير أن يعبّر في ذاته عن فكرة جوهريّة ذات فائدة سامية . إنّه لغة تخاطب و إن كانت خرساء . فعلى معالم هذا المعمار أن تحملنا بوسائلها الذاتيّة على التفكير و عليها أن توقظ فينا التمثلات العامّة و ليس الغرض منها فقط أن تحتضن داخلها أشياء ذات دلالة خاصّة بها أو ذات شكل مستقلّ و لهذا السّبب فإنّ الشّكل الذي يبين عن أفكار من هذا القبيل لا يمكن أن يظلّ محض علامة على غرار النصب التذكاريّة . ذلك أنّ من شأن علامات من هذا القبيل أن توقظ فينا جملة من التمثلات نستحضرها ، تلك هي الميزة العامّة للمعمار الرّمزي .و يمكن أن نقول من هذا المنظور إنّ أمما بأسرها لم يتيسّر لها التعبير عن عقائدها الدينيّة و لا عن أشدّ حاجاتها تجذّرا إلاّ بما شيّدت من معالم لأو لنقل إنّ الشكل المعماري كان أبرز أدوات التعبير عند هذه الأمم . غير أنّ ذلك لم يتحقّق بالمعنى الدّقيق إلاّ في الشّرق فهذا الطّابع تشهد عليه بوجه الخصوص البناءات القديمة البابليّة و الهنديّة و المصريّة شهادة بيّنة ، لم يبق منها في الغالب سوى أطلال و لكنّها صمدت في وجه الأزمنة و الثورات

عن:WALLADA على الساعة 10:20 | عدد التعليقات:1

التسميات:

ياداخلة قلبي سون فيزا(sans visa) وسون باسبور(sans passeport)
لعبتي بيا وحقرتني الله يسامحك يالغدراة
منك لله ياحرمة علاش الغدرة في الظلمة
واه اه اه اه اه
توا باس يا مون كور (tout passe mon amour)،جروحي كبيرة ونداويها
سافا فينير لو بنور (ca va finir le bonheur)،تدور ليام وننساها
واه اه اه اه اه واه اه اه اه اه
طريقك شوك ياعزيزة ،مولات لامور سون فيزا(l'amour sans visa)
........
بعد الحب وبعد الحنان ، بعد الحنان دخلتي الحرام(اش يقصد )
عمرك عشرين هاالزينة ،ضحكو عليك وخلوك حزينة

الاغنية الثانية
هاهو جاء الي مهبلني
هاهو جاء الي مهبلني
غار علي ونغار عليه
قلبه مجروح مايبرا
سره مايبوح لمهبلني
واه اه اه اه اه
عرفتوا شكون يغني؟
مع العلم انو الاغنية تعدات في قناة ضبعة 7

عن:3amrouch على الساعة 09:23 | عدد التعليقات:2

التسميات:

لاحظ العديد هذه المدة إصرار أصحاب المراكز العمومية للانترنت (PubliNet) على وجوب الإستظهار بالهوية (رقم بطاقة التعريف الوطنية)و الرقم السري المصاحب أو الخاص بها.

مشروع من الوكالة الوطنية يقضي بوجوب التعرف على شخصية جميع المتصلين بشبكة الانترنت عبر هذه المراكز، قاعدة البيانات تم توزيعها على جميع هذه المراكز في انتظار ربطها عبر شبكة وطنية تتيح للحريف استعمال "الكود" الخاص به و الموحّد بجميع هذه المراكز.

في تدوينة سابقة (هنا) بمدوّنة ضد الحجب في تونس، كتبها المدوّن طارق الكحلاوي تحت عنوان (منو هكة يلزمك رخصة بش تحل مدونة... الحجب على قاعدة مازال مابداش... يا حسرة على عمار)... تطرّق خلالها إلى المضايقات التي يتعرّض لها مستعملو الأنترنت في مصر و خاصة المدونون و ذلك في سعي للحد من انشطتهم.

تطرق كذلك موقع الجزيرة توك (هنا) لظاهرة الإتصال من مقاهي الأنترنت باستعمال كود مرسل عبر إرسالية قصيرة (sms).

الأمر سيان الآن... قالجميع مراقب

عن:شبكة مدونين تونسيين على الساعة 23:40 | لا يوجد أي تعليق

التسميات: ,

Liste chronologique de deux incidents graves survenus depuis hier
dimanche 15 mars 2009
*-Le ministre palestinien des Affaires étrangères Riad Malki a mis en garde dimanche contre la possible mise en place d'un gouvernement israélien d'extrême-droite et «anti-paix» dirigé par Benjamin Netanyahu(lors d'une conférence de presse à l'issue d'une réunion avec des responsables de l'Union européenne à Bruxelles)

*-le ministre tchèque des Affaires étrangères Karel Schwarzenberg, dont le pays préside l'UE, s'est borné à émettre l'espoir que le futur cabinet œuvrerait en faveur d'une solution à deux Etats pour conclure avec une petite phrase
surprenante ,ou pas autant que ca,qui en dit beaucoup sur l'idéal politique de l'union européens:

En tant que présidence de l'UE, ce n'est pas mon rôle de juger un nouveau gouvernement israélien. Comme je l'ai expliqué à (M. Malki), nous devons accepter nos partenaires, quels qu'ils soient», a-t-il indiqué. et alors
lundi 16 mars 2009 a 10h00

Accord entre le Likoud et l'extrême droite pour la composition du gouvernement israélien

quand il y a une poussée d'extreme droite en suisse, hollande et autriche on dénonce, pareil lorsque e hamas a pris le pouvoir mais quand le gouvernement israelien s'associe lui-même a l'extrême droite on ne dit rien...
cherchez l'erreur
honnêtement mr. bhl, vous voilà une belle occasion de faire preuve de courage et d'honnêteté!!

et pendant ce temps en tunisie on parle encore de la visite de kardaoui
un sage a dis un jour
là où ça sent la merde ça sent l'être

عن:3amrouch على الساعة 10:30 | لا يوجد أي تعليق

التسميات:







تمرّ اليوم 4سنوات على رحيل زهير اليحياوي مؤسس موقع "تونزين"، وقد توفي الفقيد على إثر نوبة قلبية وهو لا يزال في ريعان شبابه.
دخل السجن في ربيع 2002 ودفع غاليا ثمن تشبثه بالدفاع عن الحرية مستعملا في ذلك التقنيات الحديثة التي وفرتها شبكة "الأنترنيت"، وهو ما جعله يصبح رمزا للنضال على الشبكة.
كان ولا يزال يمثل نموذجا للمناضل والمدافع الصلب عن قضايا الديمقراطية ـ و قد دخل عدة مرات في اضراب عن الطعام للمطالبة بتحسين وضعه داخل السجن دون أن تستجيب الادارة العامة للسجون لمطالبه وقد أثرت ظروف اعتقاله على صحته التي تدهورت
رحمك الله يازهير واعلم ان القطار قد سارولن يتوقف



.........

عن:3amrouch على الساعة 19:39 | عدد التعليقات:5

لاني ضدّ زيارة القرضاوي .. و لاني معاها
و لاني محتجّ على اللي يستدعو فيه لانّهم ببساطة ما يقلّوش عليه رجعية ،بما انّ الرجعية حسب رايي ماهيش فقط مرادف للاصولية الدينية
و في المقابل ، نستغرب حالة الانتشاء اللي عليها مريدوه ، و اللي تبيّن نوع من الـ"تخمّر" اللي يحجب عليهم طرح اسئلة هامه من نوع : لماذا القرضاوي بالذات ؟ لماذا الان ؟ لماذا هنا ؟

انا مانيش باش نجاري هالتخمّر "الاستضباعي" بل ساستغل هذا السجال لطرح بعض ملاحظات حول علاقة الاسلاميين بالديمقراطية

الموقف الاسلاموي من الديمقراطية يتراوح ما بين رفضها و نفيها و تكفيرها و تبديعها ، و ما بين "مخاتلتها" و "مراودتها" و اعتماد سياسات لا تخلو من "مكر" ، تجاهها و تجاه الداعين ليها و المؤمنين بيها

القسم لوّلاني ، يتمحورو كتّابو حول مفهوم "الحاكمية" بما تعنيه أن الحكم لله وليس للشعب

و"ما الحاكم إلا أمين الله وخليفته على الأرض" كيما يقول ابو الاعلى المودودي اللي هو من اهم القائلين بيها ، و في الحقيقه الدعوة للـ "الحاكمية" كان سيد قطب اول من اشارلها في كتابهو"معالم في الطريق" و من تداعيات نظرية" الحاكمية" انّو يلزم المسلم يكون ضدّ أي محاولة للتوفيق بين الإسلام والديمقراطية. بل انّو من بين حجج سيد قطب على ذلك ، انّو مادام نظام الحكم الديمقراطي أثبت " إفلاسو" في الغرب، فلماذا نستورده نحن في الشرق؟

قلت القسم لوّل هاذا تتلخّص ادبياتو في اعتبار الديمقراطية لا علاقة لها بالاسلام بل هي خطر على وجوده ، و اهم هالادبيات ، نلقو عدنان علي النحوي صاحب كتاب "شورى لا ديمقراطية" اللي عنوانو فقط يغني على ايّ تعليق، يعتبر بصريح اللفظ اللي الديمقراطية : "أداة لمحاولة إزاحة قوة الإسلام من المجتمع، من الصدور، من العقول، من القلوب. و هي كانت دائما الوسيلة المستخدمة لرفع الحجاب عن المرأة، وإقرار الاختلاط، والتمكين للعلمانية، ودخول المبادئ الهدامة إلى العالم الإسلامي".. و يشوف النحوي زاده اللي الثلاثه قضايا الخطيرة اللي حملتهالنا الديمقراطية ، واللي كانت مدخل لكل الانحرافات الاخرى هي : الحكم للشعب كقانون عام مطلق، لا سلطة لشيء فوقه أبدا وفرض رأي الأكثرية دون أي ضوابط حتى أصبحت الأكثرية تشرع وتحلل وتحرم على غير ما أنزل الله ونشر اللادينية أي العلمانية

بل فيهم شكون مخلّطينها شكشوكه وحدة ديمقراطية .. علمانية .. لائكية ..هاو اش يقول محمود الخالدي في " الديمقراطية الغربية في ضوء الشريعة الإسلامية" : "إن الوصف الصحيح للنظام الديمقراطي، هو ذلك النظام الذي يعتبر فصل الدين عن الحياة هو القاعدة الفكرية التي يبني مفهومه عليها "
بل انّ بعضهم يذهب الى ان مشاركة الاسلاميين في المجالس البرلمانية من البدعة

القسم الثاني ، و اللي يعتبرو رواحهم اكثر تفتّح و "حداثية" و استجابة لمتطلبات العصر ، و اللي من بينهم القرضاوي ، و ما يعتبروه هوما "عصرنة" و "حدثنه" للمفهوم الاسلامي للديمقراطية ، هو في الحقيقة نتيجة للمأزق اللي عادة ما يتحطّ فيه ايّ فكرأصولي امام ضغط نسق تطوّر الحياة و اشكالاتها ، النسق اللي اسرع بكثير من قدرة استجابة فقه السلف للعلاقات الانسانية توّ

و المأزق هاذا كيما عندو مظاهرو السياسية كيما في مسألة الديمقراطية ، عندو مظاهرو النظرية الـ"عقيدية" باعتبار وجود فئة تحاول توفــّق بين آخر ما وصلتلو العلوم و المبادئ التطورية ، و بين قصص "خلق" الانسان و الكون

من ابرز حجج الموفقين بين الديمقراطية و الاسلام ، الدعوة الى ان "نأخذ منها أساليبها وآلياتها وضماناتها التي تلائمنا، ولنا حق التحوير والتعديل فيها، ولا نأخذ فلسفتها التي يمكن أن تحلل الحرام، أو تحرم الحلال، أو تسقط الفرائض"

او "الأخذ بالديمقراطية، مع التأكيد على تأطيرها بإطار إسلامي يضمن عدم الوقوع في مخالفات شرعية" ـ

يبدو لي واضح هنا في هالمقتطفات من اقوال القرضاوي بيدو ، اللي يعتبروه مريديه متزعم للتيار التوفيقي هاذا ، واضحه اولوية العقيده على التشريع بما تقتضيه متطلّبات الحياة

لا يجب التسامح مع "الحلال" و "الحرام" لصالح الديمقراطية

يعني .. ما نتصوّرش اللي تحت حكم اسلامي باش ياقع اتباع الديمقراطية في ميادين التعليم و الفنون و الحياة الخاصة .. يعني ما تعتبرو كفر و الحاد و اشراك في تدريس النظريات التطورية ، او الفلسفات الـ"هدّامه" الـ"مادّية" الـ"الملحدة" نعتبرو انا مواكبات و متابعات علمية ، و نشعر انّي مطالب بالاسهام فيها و تطويرها و مراكمتها و اثراء لمحصول البشر من العلوم عبر تاريخ طويل ، فهل سيــُسمح لي بذلك؟

و الامثلة عديدة في ميدان الحياة الشحصية ، مثلا ما تعتبرو انت "زنا" او علاقة محرمة بين رجل و امراه ، قد نعتبرو انا علاقة انسانية عادية بين راجل و مرا ياخذو منها في توازنهم و استقرارهم النفساني ، فهل أرجم بتهمة الزنا ؟؟ و من اين لي الضمانات لعدم تعرضي لايّة مضايقات

هذا جزء من الاطار اللي لازم نحطّو فيه ردود الفعل على زيارة القرضاوي لتونس ، و من حسن حظّو انّو جا شيخ و مسنّ ، لتالي راهو الطايح اكثر من الواقف ، و راهم عشّاقو يطيّشو عليه في ندرا شنيّه


ففي عصر الفضاءيات اصبحت ثقافة استبداد النجوم بالبسطاء ثقافة أخّاذه ، فالذين تحلّقوا به في شوارع القيروان هم انفسهم من سيتحلّقون بهيفاء وهبي إن هي ارادت التبرّك بسيدي الصحبي يوما ما

علاقة المتفرجين البسطاء بنجوم التلفزيون علاقه رهيبه ، و في حاجة لدراسة نفسية معمّقة ، سواء كانو نجوم رقص ، او نجوم فقه

الجزء لاخر اللي تجي فيه ردود الافعال هاذي ، هو علاقة السلطة بالاسلاميين

و في الظرفية الدعائية هاذي بالذّات
و هل انّهم هالتسعين و الا التسعة الاف اللي صحّحوا في عريضة تندد بها الزيارة يتصوّرو اللي عدم دعوة شخصية كيما هاذيكه كافي لحماية البلاد من خطر التطرّف الديني ، ام انّ المساله اعمق و ذات ابعاد اجتماعية و اقتصادية .. يجب حلّها حتّى تسيطر على الشباب ثقافة الحياة .. ثقافة الالوان و الضوء و الموسيقى و العلوم و الضحك عوض تهييئهم(اجتماعيا و اقتصاديا) لتلقّي ثقافة الموت و الفناء و السواد و الشحوب




عن:brastos على الساعة 13:19 | عدد التعليقات:5

التسميات:



attention post a haute teneur inetellectuelle et ....nostalgique

faire dans la nostalgie n'est pas ma tasse de thé(si un peu quand même )
bref,une belle pub des années 80 de raider bein qoui
Raider c'est l'ancien nom de Twix, ce petit biscuit entouré d'une couche de caramel et d'une couche de chocolat . Il faut savoir que le nom de Raider était réservé à certains pays (la France, l'Allemagne, ...) mais le fabricant Mars préféra d'uniformiser le nom pour le monde entier en 1991
)ya 7asssra
bon pour le prochain post qui a connu les
les Treets
lol

عن:3amrouch على الساعة 08:58 | عدد التعليقات:1

التسميات:


ايام قليلة تفصلنا عن ذكرى عيد الاستقلال والتي ربما لا تعني عند الجيل الجديد اكثر من كونه يوم عطلة وراحة وربما عند البعض ايضا فرصة لعطلة اخر اسبوع مطولة
وددت اليوم التقدم ببعض الاقترحات بمناسبة هذه الذكرى لعل وعسى
*ياحبذا لو وقع إصدار عفو تشريعي عام بمناسبة الذكرى 53 للإستقلال وطي صفحة الماضي وإفراغ السجون وتحقيق المصالحة الوطنية
*التفكير في حذف إمتحانات الكاباس فالاعتراف بالخطا فضيلة والتمادي فيه مظلمة ويكفينا من تفريخ فئران التجارب والمحاولت المستمرة لاصلاح التعليم دون استشارة اهل الاختصاص فتونس تعج باصحاب الكفاءأت الذين لا يطلبون اكثر من فرصة
*إلغاء المراقبة الأمنية: على المنازل و الأشخاص واضاعة الوقت للتضييق على ناس حوكموا ونالو جزائهم وقضوا دينهم مع المجتمع والاولى تكريس الجهود للحد من انتشار الجريمة والسرقة بتكثيف الدوريات ولما لا العمل كفرنسا مثلا باحداث فرق من العاطلين عن العمل(ليسو بشرطة) ولكن مهمتهم التوعية والنصح فيجبون بعض الازقة وتكون مهمتهم توعوية اكثر من ردعية فوجودهم يعطي الاحساس بالامان ويقلل من الاعتداءت
*الترفيع في منحة الطلبة فلا يعقل ان تظل على حالها منذ سنين وهو شيء مخجل ان يضطر الطالب للتديين والاقتراض في 2009 وهو يمثل نواة المستقبل وكان على الفلوس يقع مثلا الاستغناء عن الفنانين الاجانب في مهرجان قرطاج مثلا والا قتصار على المنتوج المحلي والفائض وهو هام وهام جدا يوزع على الطلبة او تنظم لهم رحلات ترفيهية فلا يعقل ان طالبا يتم تعليمه وهو لم يسافر قط في حياته ولم يتعرف على طلبة اخرين هناك برنامج اوربي مثلا لتبادل الطلبة يمكن الطالب في سنته الاخيرة من اكمال عامه في جامعة اي بلد اوربي يختاره بمعنى يندمج في بلد اخر ولغة اخرى ويتكون له زاد معرفي وعندنا الطالب حدو حد الجامعة والقهوة وديوان الخدمات الجامعية؟ علاش منفكروش في برنامج تؤامة؟
سمعت ايضا ان هناك مساعي لتدخل من اعلى هرم السلطة لحل مشكلة الحوض المنجمي ورفع المظالم والغاء الاحكام بالسجن ،ارجو ان يتحقق ذلك
*طلب اخر وهو رد الاعتبار للسيد القدير "المنصف بن سالم" وتكريمه ورفع عنه كل تضييق ولمن لا يعرف السيد بن سالم اقول له بانه أحد كبار الوجوه العلمية التونسية حاصل على دكتوراه دولة في الرياضيات من أكاديمية العلوم بباريس ودكتوراه دولة في الفيزياء ودبلوم في الهندسة الآلية برتبة مشرف جدا وأستاذ مشارك في المركز الدولي للفيزياء النظرية وعضو الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومقرر بالمركزية الدولية للرياضيات ببرلين وعضو إتحاد الجامعات الناطقة كليا أو جزئيا باللغة الفرنسية وعضو المركز القومي للبحث العلمي في فرنسا وعضو إتحاد الفيزيائيين والرياضيين العرب ونائب رئيس مؤتمره الرابع وعضو اللجنة الوطنية للبحوث العلمية في تونس وأستاذ الرياضيات والفيزياء بكلية العلوم والهندسة بمدينة صفاقس ومعهد الرسكلة والتكوين المستمر بتونس وهو يعيش اليوم في تونس في أسوإ حال في ظروف صحية ومعيشية قاسية فهو خاضع للرقابة الإدارية منذ سنة 1993 وممنوع من العمل برغم بلائه العلمي المشرف وكفاءته النادرة وهو يعاني من أمراض عديدة ومحروم من أي مصدر للرزق وبعض التبرعات التي ترسلها له جمعيات علمية أو أصدقاء تقوم السلطة بالإستيلاء عليها بدون مبرر ؟؟؟؟؟
*رد الاعتبار للسيد القدير السيد صادق شورووالافراج الفوري عنه في الجلسة الاستئنافية التي خصصت ليوم السبت 14 مارس ولمن لا يعرف السيد صادق شورو هو حاصل على دكتوراه في الكمياء من كليه العلوم بتونس، وعمل مدرسا بكلية الطب الى ان تم اعتقاله وقضى مايقارب 18 سنة وحين افرج عنه اعيد ثانية
*كف الاذى عن شيخ الحقوقيين التونسيين السيد علي بن سالم (عم علي كما يناديه الجميع تقديرا لسنه) يعاني المراقبة الإدارية المستمرة ويحرم من حقه في التنقل وفي حيازة الوثائق الرسمية مثل جواز السفر وغيره وهو أيضاً محروم من حقه في جراية التقاعد ومن حقه في التغطية الإجتماعية والتداوي .
*التخلي عن برامج ضلفة هندي في القناة الوطنية ورد لها الاعتبار كواجهة عالمية لتونس وكان لزم نخليوهم يعمل قناة رابعة خاصة بيهم يسميوها ظلفة تي في ويعملو فيها الي يحبو موش مشكل تقعد بيناتنا(فلسة المحول) امى يسيبولنا قناتنا الوطنية
*احداث فرقة عمل واشغال لجرد نسبة الحارقين والمقبوض عليهم في عواصم اجنبية ومحاولة التدخل لمساعدتهم ولما لا التخلي عن تجريم من يرحل وحبسه بل التفكير في مساعدته على الاندماج
* رد الاعتبار كما ينبغي ليوم 20 مارس واعطائه حقه
*اخر طلب
اقالة اسوء وزير تربية عرفته تونس ليعين بعدها سفيرا لتونس دونما محاسبة امر غير مقبول
اختم ببعض الاسئلة المشروعة
:
ما هو الطريق الذي نسلكه لكي ندفع المسئولين أن يقوموا بدورهم ؟
ما هو الطريق الذي نسلكه لكي نبلغ مسئول ما أننا نرفضه؟
ما هو الطريق الذي نسلكه لكي نحاسب مسئول على تقصير

عن:3amrouch على الساعة 08:04 | عدد التعليقات:30

التسميات:




شوف الفرق بين جريدة بودور اش يحكيو
وشوف الفيديو متع واحد في مجلس المستشارين كيفاش يحكي
شوف هاك المنطق وهاك ا للوغة
قالك نتشحتو فيه هههه
اسمع كان تركز شوية توة تلقى السفير بجنبو حاشم ومطبس راسو
معندي منقلك اخر
شيء محزن ومدهش في نفس الوقت السيد متمكن من دورو و متعمق فيه و يكذب علي الناس و علي روحه ...حتي يوصل يؤمن بالشيء الي يقول و فيه و يراه حقيقة.
للتوضيح
الفيديو عملتها طاطتك سهام في ملتقى نظم مؤاخر في سويسرا


عن:3amrouch على الساعة 21:11 | عدد التعليقات:10

التسميات:

قد كان بوِسعي،
مثل جميع نساء الأرضِ
مغازلةُ المرآة
قد كان بوسعي،
أن أحتسي القهوة في دفء فراشي
وأُمارس ثرثرتي في الهاتف
دون شعورٍ بالأيّام.. وبالساعاتْ
قد كان بوسعي أن أتجمّل..
أن أتكحّل
أن أتدلّل..
أن أتحمّص تحت الشمس
وأرقُص فوق الموج ككلّ الحوريّاتْ
قد كان بوسعي
أن أتشكّل بالفيروز، وبالياقوت،
وأن أتثنّى كالملكات
قد كان بوسعي
أن لا أفعل شيئاً
أن لا أقرأ شيئاً
أن لا أكتب شيئاً
أن أتفرّغ للأضواء.. وللأزياء.. وللرّحلاتْ..
قد كان بوسعي
أن لا أرفض
أن لا أغضب
أن لا أصرخ في وجه المأساة
قد كان بوسعي،
أن أبتلع الدّمع
وأن أبتلع القمع
وأن أتأقلم مثل جميع المسجونات
قد كان بوسعي
أن أتجنّب أسئلة التّاريخ
وأهرب من تعذيب الذّات
قد كان بوسعي
أن أتجنّب آهة كلّ المحزونين
وصرخة كلّ المسحوقين
وثورة آلاف الأمواتْ ..
لكنّي خنتُ قوانين الأنثى
واخترتُ ..مواجهةَ الكلماتْ
سعــــاد الصُّبـــاح

عن:WALLADA على الساعة 23:13 | عدد التعليقات:3

التسميات:


عندما انقضى طور التشرّد في الكهوف و الجبال و استقرّ الإنسان في مكان ثابت على الأرض و انطلق الرّجل إلى الصّيد و الحرب كانت المرأة تفلح الأرض و تزرع الحبوب و تجني الحصاد و تضرب أوتاد الخيمة و تشيد جدران الكوخ و تمهّد السّبل و تقطع الغصون و الأخشاب لتضرم النّار و تنظّم الحجارة موقدًا لتطهو الطّعام و تكيّف الأدوات المنزليّة من الفخّار. أفلا ترون في كلّ ذلك المحاولات الأولى لوضع مبادئ الزّراعة و الصّناعة و البناء و تخطيط المدن ؟
و عندما رجع البطل من مغامراته و يداه ملوّثتان بدم العدوّ و بدم الطّرائد ، أليست هي التي قالت له " إغسل يديك " فكانت ممهّدة لقوانين النّظافة و الصحّة ؟ و عندما مرض الطّفل أو عاد الرّجل جريحا ألم تضطرّ إلى أن تدرس لا في الكتب و لكن بالتجربة و الاختبار مفعول الحشائش و النباتات و طرق استعمالها ، فكانت العجائز القهرمانات طليعة الأطبّاء دون أن يحملن لقب دكتوراه ، أفلا ترون في كلّ هذا مبادئ علوم الكيمياء و الطبّ و الصّيدلة ؟
و بعد أن تطوّرت الأسلحة و أصبحت مهمّة الصّيد لا تتطلّب أكثر من واحد في الخمسة ثمّ في العشرين ثمّ في المائة فكثرت أوقات الفراغ عند الرّجل و تولّى بحكم ذلك الفراغ الأعمال التي كانت المرأة تقوم بها ، ألم تتحوّل مهاراتها إلى ابتكار صناعات و فنون أخرى كالغزل و الحياكة و النّسج و تنغيم نبرات الصّوت لنوم الرّضيع ؟ ألم يكن في كلّ ذلك فضلا بيِّنًا على تطوّر الحضارة . و اليوم ، ألم يأخذ منها الرّجل اختصاصاتها مرّة أخرى فصار أفضل الحلاّقين و الطبّاخين و مصمّمي الأزياء رجالا فلماذا ننكر عليها دخولها مجالات القضاء و الصّناعة و كلّ الأعمال الشّاقّة بدعوى قصورها و مخافة هدر أنوثتها ؟
المرأة التي غذّت النّوع البشريّ جنينيًّا و حملته طفلا على منكبيْها و أوقفته على قدميه إنسانا و قدّمت له الطّعام يافعا و كهلا و شيخا و داوته مريضا جريحا و واسته حزينا و زانت بيته بالأدوات و المعدّات ، هي التي وضعت و هي لا تدري أسس العلوم و الفنون و الصّنائع . كلّ خطوة خطاها الرّجل في سبيل التقدّم و الحضارة قابلتها المرأة بخطوتين و كان عملها أشقّ و أطول . للبولونيين مثل يقول " لأنّ عمل الرّجل ينتهي عند مغيب الشمس فإنّ عمل المرأة لا ينتهي أبدا " و مع ذلك نضطهدها و نظلّ ننعتها بأقبح الصّفات فهي شيطان جميل و هي شرّ لا بدّ منه و هي أكثر أهل جهنّم عددا حتّى إذا أراد رجل أن يغيض خصمه قال له يا وجه الأنثى .

عن:WALLADA على الساعة 20:15 | عدد التعليقات:7


اِسقنِـي خمـرًا من الـدّنِّ عتيـقْ
تُشعـل الـرّوحَ غرامًـا وحـريقْ
عـلّ دنيـايَ إذا السّكــرُ سـرَى
تنفـضُ الأحـزانَ عنّـي وتُفيـقْ
* * *
لا ينـالُ الـوصلَ في اللّيلِ نـؤومْ
فَلْتبكّـرْ قبـل أن تـذوي النّجـومْ
واصطبِـحْ ثـمّ اغتبـقْ مسترسـلاً
بيـن أحضـان بسـاتيـنِ الكـرومْ
* * *
يـا حبيبـي أَثْبـتِ الكـأسَ قليـلاَ
فـأنـا أخشـى عليهـا أن تميـلاَ
مثلمـا مـالتْ بنـا هـذي اللّيالـي
وأضـاعـتْ نجمـةً كانـت دليـلاَ
* * *
لا أعِـي مـن هـذه الدّنيا حـراكَـا
يـا نـديمي تـرّب الكـأسُ ثـراكَـا
صـامتًا مـن ضجّـةِ الخلقِ غـريبًـا
فـكــأنّ الأرضَ ملـكٌ لِسـواكَـا
* * *
هـذه الـدّنيـا سـرابٌ لا يَبيــنْ
وظنـونٌ ليـس فيهـا مـن يَقيــنْ
كـلُّ فكـرٍ أمسَـى فيهـا كـذِبًـا
يـدّعِـي دِينًـا ولكـن أيّ دِيـــنْ
* * *
حسبـكَ اليومَ من الـدّنيـا صِحـابَـا
ذكـريـاتٍ قـد تفتَّحـن كتـابَـا
ونـديمًـا صامتًـا تُفضـي لـه
وهـو لا يفهـمُ قـولاً أو خطابَـا
* * *
قـد وجـدتً الخلقَ في العقـل حيارَى
ضيّعـوا العـمـرَ كلاما وشعـارَا
بعضهـم مـالَ علـى الظّنّ يمينًـا
وأفـاض البعضُ في شـكٍّ يسـارَا

محمّد الخامس ـ فيفري 2009

عن:بن لطيّف على الساعة 12:50 | عدد التعليقات:8

التسميات:


اظن لا احد يمكن له ان يشكك في قيمة ودور مدينة القيروان كمنارة احتضنت المذهب المالكي وساهمت في نشره في شمال إفريقيا والأندلس
فقد برز فيها عديد الفقهاء ورجال الدين بداية من الامام سحنون للشيخ خليف رحمهم الله جميعا
وكلنا نعلم ان مدينة القيروان تعد من أقدم وأهم المدن الإسلامية، بل هى المدينة الإسلامية الأولى في منطقة المغرب
من ناحية اخرى تم هذه السنة الاختيار على القيروان عاصمة للثقافة الإسلامية وسيقع تنظيم عديد الندوات والموائد المستديرة والمعارض والتظاهرات بعضها نافع وجدي كمحضارة حول "دور القيروان في تأصيل المذهب المالكي ونشره" او "معرض المخطوطات الإسلامية" ا و ندوة "القيروان ودورها في الحركة الوطنية" والبعض الاخر غث عجاف لا نفع فيه كمهرجان الإنشاد الصوفي
يبقى هذا كله جيد ومرحب ولاباس به لتنشيط البلاد واضفاء حركية
ولكن، وهذا لب الموضوع وعجيبة العجائب وغريبة من الغرائب هو عندما يقع اصدار كتاب جديد بهذه المناسبة (لا اعتراض على ذلك فكل انتاج يجب ان يشجع) ويقع اعطاء عنوان للكتاب كالتالي
(القيروان منارة خالدة للاسلام )
وهذ الكتاب لصاحبه السيد محمد كيرو دكتور في العلوم السياسية واستاذ في كلية العلوم الانسانية بتونس
لحد هنا الامر يذكر فيشكر وخاصة والاستاذ ذو باع في ميدانه
ولكن
ولكن
ان يقع حفل توقيع الكتاب بحضور لفيف من اليسار ومعهم اليسار الحاقد واغلبهم من الاسلاموفوب ويقع الاحتفاء بكتاب عن الاسلام ؟؟؟؟ اليس هناك خلل؟
والادهى ان تؤخذ صور للذكرى وهم حامليين لكؤوس الخمر والويسكي؟؟؟
او ربما يكون الطمع في كاس وجلسة في عليسة ديدون وراء ذلك
اليس هناك خلل؟
اليس هذا تناقض؟
اليس هو العجب العجاب؟
على كل لكل من اراد الاطلاع اكثر على المهازل ماعليه الا الرجوع للحفلة على الفيس بوك
وفي الختام نحب نشكر (الاسلاموفوب الاكبر) الي كان حاضر هناك ،اكيد عرف نفسه

عن:3amrouch على الساعة 12:19 | عدد التعليقات:10

التسميات:

يوم 8 مارس 1957 قادت نساء عاملات مظاهرا بشوارع نيويورك مطالبات بالمساواة مع الرجل والتنقيص في يوم عمل من 16 ساعة الى 10 ساعات وذهب ضحيتها 129 عاملة وفي المانيا قادت المناضلة كلارا زتكين وكانت مدرسة ثانوي مظاهرة مماثلة في عهد بسمارك وتمت مطاردتها من طرف اعوان بسمارك فهربت الى زوريخ واسست رابطة سبارتاكوس مع روزا لكسمبورغ وكارل ليبنخت ما عرف "رابطة النساء الديمقراطيات " وامتدت الحركة من ثم الى نساء اوروبا اللاتي بتن يطالبن بمساواتهن بالرجل واصبح يوم 8 مارس يوما امميا للمراة حتى تم الاعتراف رسميا بذلك يوم 8 مارس 1975 سنة دولية للمراة ثم تبنت الامم المتحدة رسميا سنة 1976 سنة القضاء رسميا على جميع اشكال التمييز ضد المراة وفي 8 مارس 1977 يوما عالميا للمراة علما وان اعلانات حقوق الانسان منذ الاعلارن الفرنسي 1898 وحتى الاعلان الامريكي 1876 كانت تعلن عن مساواة المراة بالرجل ولم يتم فعليا تطبيق ذلك الا مع المد النضالي النسوي الذي دفع العالم للاعتراف بالمراة فاصبحت تشارك فعليا في الحياة السياسية منذ اواخر 1979 في فرنسا ...واليوم على مشارف القرن 21 و تونس تعتبر سباقة عربيا في الاعتراف بحقوق المراة بوضع مجلة الاحوال الشخصية فإن الزعيم بورقيبة اختار مع ذلك يوم 13 اوت يوما وطنيا للمراة ولا نعلم مع ذلك سبب تجاهل 8 مارس ؟؟؟ فهل ان الاوان للاعتراف ب 8 مارس يوما وطنيا ودوليا للمراة ؟؟بجعل المراة التونسية جزءا من الحركة النسوية العالمية ؟؟؟؟؟؟

عن:أبوناظم المرزوقي على الساعة 23:46 | عدد التعليقات:3

التسميات:

دعوة لكلّ المدوّنين الأعضاء منهم في المدوّنة الجماعيّة " عبّر إنّها تونس " و غير الأعضاء أن يتفاعلوا بالتدوين و التعليق إحياء لليوم العالمي للمرأة 8 مارس . دعوة بعيدة عن كلّ تعصّب و دمغجة إلى المشاركة و التدوين من أجل المرأة التونسيّة الإنسان . بإمكاننا الكتابة في مدوّناتنا الخاصّة أو في المدوّنة الجماعيّة ، أمّا المدوّنات الخاصّة فلا وصاية لي عليها و أمّا المدوّنة الجماعيّة فنظامها الدّاخلي كان أوضح من الوضوح و الجميع وافق عليه على أن تكون منبرا للحوار الهادئ و المسؤول . و لكن بصرف النّظر عن هذا و ذاك فهذه دعوتي الشخصيّة بكلّ حبّ لكلّ أصدقائي أن يحيوا معي اليوم العالمي للمرأة / و الّي باش يبلبلزها ماهوش باش ياخذ بايُو في القاطّو عقاب النّهار ههههه / اللّوغو في أعلى الصّفحة بتصرّف الجميع يمكنكم تحميله و كالعادة صديقنا برباش مشكور كلّما استنجدت به إلاّ و وجدته يلبّي ندائي فشكرا له و شكرا لكم على التفاعل

عن:WALLADA على الساعة 21:38 | عدد التعليقات:3

بعد نقاش طويل واجتماعات ومباحثات بين علي

بابا والأربعين حرامي اقتنع علي بابا بهم

وصارت قصة الواحد والأربعين حرامي


عن:3amrouch على الساعة 16:25 | عدد التعليقات:7

التسميات: ,

قرأت التدوينة الاخيرة لمدونة "الطابور"، لم اجد بها غير دورة كبيرة و لف حاذق لان تقول في الآخر انه بعض "القطط السائبة" او "الوفية لصاحبها"، تقتات من الزبالة.." الخ... هل يستحق هذا الهدف تدوينا؟ يستحق بنظر المشرفين على المدونة... اولا ان امسك احدهم بناصية لغة مهما كانت اللغة، و العامية التونسية خير دليل، فهو يكون قادرا ان لا يبقي حجرا على حجر من طرح خصمه الفكري دون ان ينحدر الى السب المجاني، ثم ان عجز احدهم ان يرد على الفكرة فانه يتعلق بتلابيب صاحبها ليصير الخصم هو المشكلة وليست الفكرة... ان كان "اصحاب الطابور" اليوم يسبّون علنا (يسبّون فقط) بعض من يعارضهم الرأي، فلسبب بسيط، يسبونه فقط لانه لا سلطة لهم عليه وعلى كل من يخالفهم الرأي، برأيي هذا هو منبت دهاليز التعذيب والابادة (للحشرات) يوم تنبت/تظهر لهؤلاء سلطة، او كما يقولون "لما يمكّن لهم الله في الارض" لن يكتفوا بالسبّ... هل رأيتم دكتاتورية تقول للمعارضيها "ما تحشموشْ يا همّالْ" لا! طبعا لا! تبيدهم مباشرة! بعض من يشتكي اليوم /على حق/ من ممارسات التعذيب يقول لنا ان التعذيب والابادة من اسلوبه ايضا... حذاري!

عن:ferrrrr على الساعة 10:51 | عدد التعليقات:5

التسميات:

يوجد تململ متزايد تجاه صحافة "البودورو" مثلما هو واضح من خلال مبادرات مثل تلك المطروحة منذ شهر في فايسبوك من أجل مقاطعتها هذا الأسبوع (هنا) و هو مؤشر على التراكم المتزايد للوعي النقدي تجاه المنتوج الاعلامي التونسي (و التي كانت تجربة مدونة "بودورو" مثال مبكر عليها في البلوغوسفير التونسي). "النقابة الوطنية للصحفيين" ذاتها و هي الهيكل الممثل للصحفيين التونسيين كانت أكدت على هذا الوضع المأساوي الراهن في تقريرها السنوي الأول حول وضع الصحف التونسية (و قبلها تقارير "الجمعية التونسية للصحفيين").


المشكل يتجسم في عدة مستويات منها البديهي و المنطوق مثل "الصحافة الصفراء" التي تركز على العناوين المثيرة و إعلانات "العرافين" و مقالات الثلب غير الممضاة ولكن منها أيضا و في المقابل المسكوت عنه. و هذا موضوع هذه التدوينة تحديدا. فتجاهل حدث ما بالرغم من طوله الزمني نسبيا و أهميته الاجتماعية هو أيضا ممارسة للصحافة "بودورو". و هو ما ينطبق على "التغطية الاعلامية" الخاصة بأحداث منطقة قفصة ("الحوض المنجمي") في النصف الأول من السنة المنقضية 2008. و رغم ذلك قام بعض الصحفيين التونسيين بدورهم الاعلامي حتى من منابر الاعلام الحزبي
(فمن حق أي طرف سياسي أن يكون له إعلامه الخاص) أو شبه الحزبي أو "المستقل" و هو لا يمنع إمكانية تعايش التحقيق الاخباري المهني مع الرأي السياسي. غير أن بعض هؤلاء الصحفيين تعرضوا للملاحقة عوض نيل جائزة بوليتزر تونسية و هو ما ينطبق على سبيل الذكر لا الحصر على الصحفيين الفاهم بوكدوس (قناة "الحوار التونسي") و رشيد العبداوي (صحيفة "الموقف"). و تباعا أرغب من هذا المنبر التعبير على مساندة حق هؤلاء الصحفيين في ممارسة مهنتهم بشكل طبيعي.
مع بروز أخبار اليوم (تقرير في صحيفة "الشر ق الأوسط" هنا) عن "تدخل رئاسي مرتقب لإنهاء ملف سجناء الحوض المنجمي" ربما هناك مؤشر على وقف هذه الملاحقة. فحل موضوع هؤلاء الصحفيين مرتبط على الأرجح بحل موضوع "الحوض المنجمي" غير أنه لا يجب أن يكون مرتبطا به ضرورة. إذ أن موضوع حرية الصحافة بما في ذلك وقف ملاحقة صحافة التحقيقات الجادة (و ليس تلك المقتصرة على مهرجانات الصيف مثلا) أصبحت استحقاقا بديهيا لم يعد من الممكن تأجيله و التسويف فيه أو حتى ربطه بـ"التدرج الديمقراطي". و هنا لا نشير إلي أمثلة بعيدة ففي الحالة المصرية هناك صحافة تحقيقات جادة بالرغم من جمود الوضع السياسي.

عن:Tarek طارق على الساعة 06:59 | لا يوجد أي تعليق

التسميات:

Il faut que je zabrate
Il faut que tu zabrates
Il faut qu’il zabrate
Il faut que nous zabratons
Il faut que vous zabratez
Il faut qu’ils..... zabratent

عن:ferrrrr على الساعة 21:12 | عدد التعليقات:9

التسميات:

تخرنن مالصباح، تحب على راجل بالحق، حاجة اخرى، فارس احلام و برشة كلام متاع كتب... صبر عليها الفترة اللي مستانس يصبرها كل مرة و تكلاطا عليها: منين بش انجيبهولك الراجل هذا، ما ثمّ كان اللي قدّامك، هذاكا اللي ثمّ، آش تعمل بأمّو صيد بو قلادة، موش فار بوطميرة خير، انا على الاقل اتنجم تهز علي صوتك وكان الزم يدّك، و زيد الرجال اللي انتي تحلم بيهم راهم في الكتب بركة، سينما و هليود و فرهود، في الدنيا الامور ابسط، اي شد الفار بوطميرة متاعك، و احمد ربّي، تي كان لبعد، غدوا يجيو طالبان و يطبقو على مذهب امّك الشريعة، اتا ما يبقالك كان رْبُعْ فار جملة وحدة

عن:ferrrrr على الساعة 13:25 | عدد التعليقات:9

التسميات:



م اللي أنا صغيرة، نكره كرة القدم كره شديد، نكرهها في الدم... تفكرني في هاكا الأحد العشية، و انتي تبدى تخدم في دروسك، و أولاد العمات يبداو مقجقجين ع الرديون يسمعوا في المنجي النصري...اهوكة من وقتنها بدينا نحسوا في عقدة الميز الجنسي...

الله غالب نكرهها في الدم...

خاطر كل ما فمة ماتش ودّي، و إلا وطني، و إلا قومي، و إلا عالمي، أنا نخاف م الصياح اللي يبدى قبب... و ريحة الدخان اللي تبدى تعجعج من بيت القعاد...

نكره كورة القدم، خاطر ولّينا بيها ساحلي و و صفاقسي...و في جرتها اتقسمنا، حوم و بطاحي، و زناقي، و ولينا ألوان ألوان

هذا بلون الذهب، و لاخر بقلاوة الباي، و واحد في لون الدم، و واحد لون الجبل

نكره كرة القدم، خاطر خويا و ولد عمّي يعدّيوا جمعة كاملة وخيّان، أصحاب أحباب، و نهار الأحد لازم يتعاركوا

نكره الكورة، خاطر جرّتها البلاد تقسمت ثلث أحمر و ثلث أبيض و ثلث أصفر... هذا بعد ما صار التبرّع بسوسة لأفغانستان

نكره كورة القدم، خاطر جرتها هي، سوسة ولات دولة مستقلة، دينها الإسلام و لغتها آني يحباني

فهمتو توه علاش انا نكره كورة القدم؟؟

عن:L'AsNumberOne على الساعة 10:37 | عدد التعليقات:20

التسميات:


أبو القاسم الشابّي شاعر تونس الأوّل شاعر الحريّة و الرّومنطيقيّة شاعر الكآبة و الألم ، جسد ضامِرٌ هدّه المرض و حياة مغمورة بالحرمان و الشّقاء و زمن طافحٌ بالفقر و الجهل و الاستبداد . لسنا نعرف شاعرا في مثل بيئة الشابي و أجوائه تجمّعت عليه مثل هذه الضروب من العذاب ففجّرت فؤادَه بالأغاني و ألهَبَت قلبه بالحبّ و قادته إلى تَـقَـفِّي خطَى الكون بحثا عن الماوراء السَّرْمَد .
هو الشّاعر الفنّان و في هذه الصّفة ما يميّزه عن غيره من الشعراء الذين كانوا يعيشون بحاسّة واحدة أمّا هو فقد كان يشحذ جميع حواسّه المرهفة ، فقد كان يستخدم في شعره مَرْقَـمَ الموسيقى و ريشة الرسّام و تعبير الشاعر الفحل و يرمق دنياه من أعلى القمم فيُبدع في تلوينها بعبقريّة تستقبل الحياة بأكثر من حاسّة .
و هو إلى جانب كلّ ذلك شاعر الثورة و مُلهِبُ العواطف و مُستنهِضُ الهِمم و الثّائر على العجز و الخمول . و هو مشدود إلى فراش المرض يقول شعرا في إرادة الحياة حتّى ليُخَيَّلُ إليك أنّه سيُقيمُ الدّنيا و لن يُقعِدَها

و قالتْ لِيَ الأرضُ لمّا سألتْ / أيَا أمُّ هل تكرَهينَ البَشرْ
أبارِكُ في النّاس أهلَ الطّموح / و مَن يَسْتلذُّ ركوبَ الخطرْ
و ألعَنُ مَن لا يُماشي الزّمانَ / و يقنَـعُ بالعيش عيشَ الحَجَرْ
هُوَ الكونُ حَيٌّ يُحبُّ الحياةَ / و يَحتقرُ المَيْتَ مهما كَبُـرْ
فلا الأفقُ يَحْضِنُ مَيْتَ الطّيور/ و لا النّحلُ يَلثمُ مَيْتَ الزَّهَرْ
و مَن لا يُحبُّ صُعودَ الجبالِ / يَعِشْ أبَدَ الدّهر بينَ الحُفَرْ

هكذا عاش نسرًا رغم الدّاء و الأعداء لا يرمق الظلّ الكئيب و لا يرى ما في قرار الهوَّة السّوداء و هكذا ظلّ شعره بيننا قَبَـسًا من نور الإله ، هذه لمسة وفاء من مدوّنة " عبّر إنّها تونس " يا من سبحت في لُجّ هَوَى تونس و اسْتُـبِيحَتْ دِمَاءُ العُشّاق منك .
رحم الله أبا القاسم الشابّي

عن:WALLADA على الساعة 16:51 | عدد التعليقات:9

التسميات:


رجاء قبل البداية ادعوكم للجلوس واخذ نفس عميق والتعوذ من الشيطان فما ستقراونه سيصيبكم حتما بالذهول وستشعرون وكأنكم في عالم من الكرتون
لن اطيل عذابكم وانقل لكم النص الذي سيصبح علامة في الطحين وقلة الحياء
ولكن سأكتفي ببعض جمل كي لا أثقل على أحد
هو نقابي سابق وكاتب عام معزول لكنه ابى ان يريح ويستريح وماانفك على تدريع خواطري بين الفينة والاخرى بمقالته البوفرنك (اقل من بودور)
ستقولون ليس هو بالاول ولن يكون الاخير الذي يفعل ذلك ،صحيح نوعا ما، لكن هنا بلغ السيل الزبى ولم اعد استطيع صبرا على الصمت
أعيروني الانتباه جيدا واقراو معي ماخطته انامل كاتبنا الذي يعرف نفسه بانه مناضل يريد الخير للوطن ويطمح لدعم العدل السياسي والتنموي (اهه)

يقول
منذ أشهر فكرت في إعداد رسالة تاريخية جريئة بمناسبة حلول يوم 23 فيفري 2009 الذي يصادف مرور
77777 يوما على ذكرى نوفمبر 1987 من 7 نوفمبر 87 إلى يوم 23 فيفري 2009 و هذا الرقم الذي يحمل رقم 7777 لا يمكن أن يعاد في الأعوام القادمة وهو يصادف عيد ميلاد نجل الرئيس الذي ولد في آخر فيفري 2005 و يصادف
عيد ميلاده الرابع رقم 7777
أي عدد 7 أربع مرات و فيه أكثر من معنى و مغزى إذا اعتبرنا الأشهر 256 شهرا فإن الأيام 7777 يوما بيوم على ذكرى التحول الذي واصل الجهد و الانجاز و الإضافة للوطن .

تتشابك الاعين وتصبح الروية ضبابية بفضل رقم سبعة الذي يتكرر بصفة غريبة و تصبح مادة يكشف من خلالها علل صاحب النص


و بمناسبة مرور 7777 يوم يوما بيوم على التغيير أردت كتابة هذا المقال لأذكر من جديد و بحرية و جرأة ما كتبته في مقالاتي

كفى كفى كفى
ثم يسترسل في الكتابة ويذكر بالانجازات ويختم


في غمرة هذه الذكرى العظيمة نحتفل بمرور 7777 يوما على التغيير لا يمكن لهذا اليوم أن يعاد إلا بعد قرون فليكن هذا اليوم يوم التسامح و العفو و طي صفحة الماضي و فتح صفحة جديدة بيضاء للمصالحة و الوئام و الأخوة و التضامن
في هذه الذكرى التي كما أشرت تصادف عيد ميلاد نجل الرئيس هههههه
هاو مناسبة جديدة عندكم
ملاحظة
السيد ليس نكرة بالمعنى المتعارف عليه لكنه محنط في الثلاجة
لا يسعني الا ان لاحول ولاقوة إلا بالله العظيم فيبدو أن مسلسل الإستهتزاء بعقولنا مازال متواصل
ملاحظة2
لا تنسوا بطاقة التهاني بعيد الميلاد

عن:3amrouch على الساعة 08:35 | عدد التعليقات:9

التسميات: