هذه إحدَى الدّراسات التي كنت قد ألّفتها منذ زمن و أودعتها رفوف مكتبتي ، أطلّتْ عليّ اليوم و أنا بصدد إدخال بعض الترتيب . رأيتُ فيها ما يمكن أن يستقيم مع ما نشهده من أوضاع فارتأيتُ نشرَها . و فيها مقاربة لواقع الخلافة العثمانيّة خلال القرن التاسع عشر و دراسة مقارنة لرؤية كلٍّ من ابن أبي الضّياف و عبد الرّحمان الكواكبي لمفهوم الاستبداد مع لمسة نقديّة للحلول البديلة التي قدّمها كلا الرّجلين .

واقع الخلافة العثمانيّة
~~~~~~~~~~~~~

أ- في الدّاخل
لقد بلغت الخلافة العثمانيّة خلال القرن التاسع عشر درجة كبيرة من الانحطاط فقد تردّت سياسة السّلطنة إلى الفساد في ظلّ حكم استبدادي انتهج الأحكام بالسّجن و الإعدامات ، إلى جانب فساد الحاشية الذي شجّع على التّمادي في الظلم و كان الواقع الاقتصادي لا يقلّ انحطاطا فقد كبّلت الدّول الأوروبيّة الرّجل المريض بالدّيون الخارجيّة ، و من ناحية أخرى فقد اعتمد نظام الحكم توزيعا غير عادل للثروات فاستثرَى مالكو الأراضي من بايات و وزراء و أفراد الحاشية بينما رزح الفلاّحون تحت الضرائب و الاستغلال فعمّ الفقر في أرجاء الخلافة و اشتدّت الفوارق الطبقيّة .

ب- في الخارج
تسارع التقدّم الصّناعي و التطوّر الاقتصادي الأوروبي في مقابل الانحطاط الذي تشهده الخلافة العثمانيّة يوما بعد يوم فبدأت تظهر النّوايا الاستعماريّة في شكل تسهيل القروض و تمديد الدّيون و الوصاية على الاقتصاد ثمّ بشكل مباشر بالاحتلال و فرض الحماية [ الجزائر ، تونس ، مصر ، سوريا ... و غيرها ] و قد طرح هذا الواقع على المفكّرين العرب ضرورة تقييمه و البحث في أسباب التخلّف في ظلّ قضيّة نظام الحُكم و تقديم الحلول البديلة . فكان الانقسام جليّا في ظهور اتّجاهيْن أحدهما سَلفي لا يرى إصلاحًا إلاّ تحت عَبَاءة الشّريعة يمثّله أحمد بن أبي الضّياف ، و اتّجاه ثانٍ تجديدي ثوري ينزع إلى ما عُرِفَ في العصور الحديثة بالعلمانيّة و يمثّله عبد الرّحمان الكواكبي .

أسباب طرح القضيّة
~~~~~~~~~~~~~

كان الذي حَدَا بالمفكّرين إلى إثارة القضيّة انتشار المَشيئة المُطلقة و تجاهل القانون و ما في ذلك من خطر على الأمّة ، و إخلال العلماء بدورهم فقد انصرفوا إلى مهامّهم الرّوحيّة و وقفوا من السّياسة موقف المُتفرّج أو موقف المُآزر لرجال السّلطة ، هذه كانت الدّوافع الموضوعيّة . أمّا الدّوافع الذاتيّة التي حرّكت الرّجُليْن ، فيُمكن أن نلخّصَها في غيرة ابن أبي الضّياف على الذّاتيّة الإسلاميّة إذ يَرَى أنَّ الإصلاح هو واجب العلماء في الإسلام لاسيّما بعد أن اطّلعَ على أحوال الغرب عن قرب فقد حرّكته عاطفة دينيّة يدفعه في ذلك حبّ الذّود على الدّيار الإسلاميّة و الذي يُقابله الجَشَعُ الأوروبي . أمّا الأسباب التي حَدَتْ بالكواكبي فتتمحور في واجب المفكّر إزاء أمّته ، و يَرَى أنّ أساسَ الخلل كامن في طبيعة الحُكم و ليس خارجًا عنه ، و لا ينطلق من واعز ديني بل من الواقع المعيش . يقول الكواكبي " إنّ انعدام التّنظيمات و حريّة الاجتماعات و صدق المفاوضات من أسباب فتور الأمّة و سلبيّتها ... أرَدتُ أنْ أنَبِّهَ الغافلين لمَورد الدَّاء الدّفين عَسَى يَعرف الشرقيُّون أنّهم هم المُتسبِّبُون لما هم فيه ، فلا يَعتبُون على الأقدَار و لا الأغيَار و عَسَى الذين فيهم بقيّة رَمَق من الحَيَاة يَستدركون شأنَهم قبل المَمَات . "


مفهوم الاستبداد عند الرّجلين
~~~~~~~~~~~~~~~~~

يُعرّف ابن أبي الضّياف الملك المُطلق بقوله " يكون تصرّف الحاكم عن طريق الهَوَى وافق المصلحة العامّة أو لم يوافق ، و وافق العقل أو لم يوافقه فعلى الرعيّة أن تنقاد لما في الخروج عن أولي الأمر من حَظر في الشّريعة ، على أنَّ الرّاعي إنّما هو فردٌ غير معصوم يلزمه ما يلزم البشر " فابن أبي الضّياف يقصد بالاستبداد المُلك المعتمد في حكمه على القهر المستَمَدّ من الاجتهاد الشخصي المرتبط بالهَوَى
و يلتقي الكواكبي معه في مفهومه للاستبداد فيقول " الاستبداد لغة هو اقتصار المرء على رأيه فيما تنبغي الاستشارة فيه و يُرَادُ به استبداد الحكومات خاصّة ، و الاستبداد اصطلاحا هو تصرّف فرد في شؤون الرعيّة كما يشاء و يتمثّل في الحكومة التي لا توجد بينها و بين الأمّة رابطة معلومة مصونة بقانون نافذ الحكم ... لو كان الاستبداد رجلا و أراد أن ينتسب لقال : أنا الشرّ و أبي الظّلم و أمّي الإساءة و أخي الغدر و أختي المسكنة و عمّي الضُرّ و خالي الذلّ و ابني الفقر و ابنتي البطالة و وطني الخَرَاب و عَشيرتي الجَهَلة " انتهى كلام الكواكبي


آثــارُ الاستبــداد
~~~~~~~~~~~~~

على الحـاكم :
يقول الكواكبي " الاستبداد يضغط على العقل فيفسده و يُحارب العلم فيفسده و يُغالب المَجدَ فيفسده و يُقيمُ مَقامَهُ التمَـجّد . و التمجّد هو كبرياء المستبدّ يُحَرّف شرَفَ الانسانيّة فيكون عَدوًّا للعَدل " و يصف الكواكبي الوزراء بأنّهم وزراء تنفيذ و نفاق فهم ينفّذون أوامر السّلطان دون المناقشة و تقديم النّصح و الرّأي

على الاقتصــاد :
يقول ابن أبي الضّياف " و ملوك الإطلاق اتّخذوا السِكَّـةَ مَتجَـرًا للرّبح فأنفقوها في التّرف و أبَّهَة المُلك و مَذاهب العَظمَة ببناء الهياكل و القصور بزَعْم أنّ في ذلك بقاء للذّكر لكنّه بغير جَميلٍ " أمّا في نظر الكواكبي فإنّ شدّة الملك القهريّ تفضي إلى نقض الصّفات الإنسانيّة كإباء الضّيم و حبّ الوطن حتّى صار بعض أهل الجهات عَبيدًا للجباية ليس لهم مَسقطٌ و لا مَنشَأ إلاّ إعطاء الدّرهم بمَذلّة . يقول الكواكبي " المُستبِدُّ إنسانٌ ، و الإنسانُ أكثرُ ما يَألفُ الغنَمَ و الكلابَ ، فالمستبدُّ يَوَدُّ أن تكون رعيَّته كالغنم طاعَةً و كالكلابِ تَذَيُّلاً و تمَلّقًا و على الرّعيَّة أن تكون كالخيْل إنْ خُدِمَتْ خَدَمَتْ و إنْ ضُرِبَتْ شَرَسَتْ ، بل عليها أن تعرف مَقامَها هل خُلقَتْ خادِمَة للمُستبدّ أم جَاءَتْ به ليَخدِمَها فاستخدَمَها " و حيثما حَلّ الاستبداد اضمحَلّ العَدلُ فتَرَاخَت الهِمَمُ عن العَمَل إذّاك تتعطّل الدّورة الاقتصاديّة

على العِــلــم :
ينحصر مفهوم العلم عند ابن أبي الضّياف في العلوم الدينيّة الشّرعيّة و يُؤكّد على ضرورة التزام العالم بالأمر بالمعروف و النّهي عن المُنكر ، أمّا الكواكبي فيقول " ليس من غرض المُستبدّ أن نَتَنوَّرَ بالعلم لأنّه لا استعبَادَ مَا لمْ تكنْ الرَعيَّة حَمْقاء ... و المُستبدُّ لا يَخشَى علوم اللّغة إذا لم تكن وراء اللّغة حكمة حَمَاسٍ تعْقدُ الألويَة لأنّه يَعرف أنَّ الزّمانَ ضَنينٌ بأمثال الكُمَيْت و مونتسكيو و شيلر و كذلك لا يخاف المُستبِدّ من العلوم الدينيّة المُتعَلّقة بيوم المَعَاد لأنّها لا ترفعُ غَبَاوَة و لا تُزيلُ غَشَاوَة و إنّما يَتلهَّى بها السَذَّجُ و البُسَطَاء ، و إنّما تَرتَعِدُ فرَائصُه من علوم الحَيَاة مثل الفلسفة و التاريخ و حقوق الأمم و السّياسة المدنيّة و الخطابة الأدبيّة و غيرها من العلوم المُمَزّقة للغُيُوم ، فالمُستَبدُّ سَارقٌ مُخادِعٌ و العلماء مُنتبهُون مُنَبِّهُون و للمُستبدِّ أعمَالٌ و مَصالحُ لا يُفسِدُها عليه إلاّ العُلماء " هكذا يبدو أنّ الاستبداد مُفسِدٌ حيثما جَثمَ . فكيف ارتأى المصلحَان الحَلّ لأزمة الاستبداد في الحُكم العَربي ؟ و ما مَدَى واقعيّة تلك الحلول




عن:WALLADA على الساعة 22:09 | عدد التعليقات:1

التسميات:





بربي علاش إتحبني نكتب ؟ على الغصّة الي في قلبي و إلا على القهره الي شّادتني في المعدة؟ علاش إتحبني نكتب يا سي الشّباب؟ على الشّجاعة فينا ؟ على الحكمة ؟ على التهدئة ؟ على المصائب الي هابطة كي المطر ؟ علاش ؟ باش إتحبني نبدى بقفصة ؟ بالرّديف ؟ بعدنان الحاجي ؟ و الحوض المنجمي ؟ نبدى بغزّة !!!! إتحبني نبدى بغزّة ...و إلا بالضفة الغربية و إلا بالبوابة ؟ الي ما تعدي شيئ !!!

تعرف كيفاش نبـــــــــــــدى بالعزي !!!

إنحب إنعزيك إنت و برشة توانسة في إمخاكم و إنقولك البركة فيك ، بالطبيعة وقت ألي وليتو تستنو في رخصة باش تعملو مضاهرة و إتخرّجو الناس للشارع !!! بالطبيعة وقت ألي بان العجز متاعكم على التعبئة الشعبيّة ...ما عاش إتقولي حاكم ...و دّوة فارغة ...بن علي ما عاش ثمّة ما أضعف منو في العالم ...الرّاجل سبعين سنــــــــــــة كان موش غالطين في عمرو ؟ من الضربة الأولى دخل في البونكر متاعو !!!

كان على غزّة ، إتنظمو مضاهرات ، أما على الرّديف و قفصة باش إتجيبوها بالسياسية ،،، يا خي الرّصاص الي قتل في شوارع الرّديف أخف من الرّصاص ألي هابط كي المطر على غزّة ، يا خي الموت ما هي وحدة ، كانت في غزّة و ألا في قفصة و إلا حتى في المجر !!!!

ثمّة حاجة ، ما تخديش مليح و إلا فاسدة في الرّوس متع التوانسة ،،،، وقت الي قلت بالي الشعب التونسي مريض بالدّم الفاسد ،، قتلي يا قاسم ، إنت ماكش فاهم الشّخصيّة التونسيّة و ما تعرفهاش...

هاهو كل شيئ علي برّه ، و كل شيئ واضح ، عين جهار !!! التوانسة في التنبير و في التحاليل فالحين ...و ما تلقى حتى مخلوق على وجه ألارض يقنعم ...في النيقاش ...إشدو للصباح و في الهزّان و النّفضان ما كيفهومش!!! أما الي ما عندنـــــــــــــــــــاش : الرّاسيوناليزم !!! أحنا شعب كامل بالمعارضة بالحاكم بكبارنا بصغرنـــــــــــــــــــا ....إرّسيـــــــــــــــــونال.

أنوّضحلك .

قيمة الحياة وحدة !!! وقت ألي ظرب الرّصاص في الرّديف و مــــــــاتو خمسة من الناس! وقت الي جرد معتمد يعدم شاب في مقتبل العمر بالكهرباء ،،، ما خرجناش للشارع !!! و كتفنا إيدينا و قلنا ..توه ربي يغفرهلم و هانهم ماتو شهداء ...صحّة ليهم ...هنا بالضبط ...بموقفنا الجبان !!! إعطينا الضوء الأخضر للصّهاينة باش يضربو غزّة و حتى أي نقطة في العالم...إنت تفهم و إلا ما تفهمش ؟؟؟؟ و إلا إنزيد إنوّضحلك ...

إذا كان أحنا رضينــــــــــــــــــا ، و ذلينـــــــــــــا ، و ما عطيناش قيمة للحياة على بعد شبر من ديارنا ...يستحيل أنو باش إنجّمو ناقفـــــــــــــــــو من أجل الأخرين و لو كانو أخواتنـــــــــــــــــا ! المشكلة فينـــــــــــــــــــا أحنا ....ألي رضينا إنكونو الضّحية ...المشكلة فينا ألي رضينا بالذّل و الذل ما رضاش بينـــــــــــــــــــــــا.

رئيس الجمهورية التونسية
و القائد الأعلى للقوات المسلّحة

يرفض الحضور لأي قمة عربية

قاسم قاسم

عن:kacem على الساعة 04:57 | عدد التعليقات:1

التسميات:



ما تتحّرر غزّة و تبرد نارها ، كان بتحرير المليون غزّة الأخرات ، عواصم قالك ، 22 عاصمة حالة جلاّغهـــــــــــا و تتفرّج على ذبح شعب بكاملو و كلمة ما قالوهاش !! و ساكن ما حرّكوهش ؟ هذا الكلّو خوف ؟ و إلا حسابات ؟ هذا خوف على كراسيهم ! موش على حاجة أخرى ، لأنهم ما عندهم حتى شرعية باش يحكمو في 300 مليون شخص. ...الناس هاذوم حلاّين غزّة في كل شارع !!! و في كل حيّ و في كل دار عندهم صباب : هاذوكم جماعة الطابور الخامس ....هاذوكم السّبب في خرابها و في فشل أي مشروع تحررّي كان ما كان !!!! ناس شادة خناق الشعوب و في كل حركة !! و إلا خطوة ...يظربو في الظهر ...كان الغدرة !!! دينهم الغدرة !!

سرطان إتمكن من كل شيئ !!! إتمكّن من الصّحافة و من التلفزة و من الأقتصاد و من المدارس و من الجامعات و حتى من الأنترنات ...و المشكلة الكبيرة ، إتمكّن من قلوب برشة نــــــــــــاس ، علمها على قد حدّو !!! و رؤيتها للحياة محدودة جدا !!! و فهمهم للصّراع ما إفوتش الصّباط.

يظربو في ظهر شعب إدافع على أرضو و على عرضو ، على حرّيتو و كرامتو !! يظربو في المقاومة ؟ علاش ؟؟؟؟ قالك لأنها إسلاميـــــــــــــــــــة !!! إشنية مشكلتهم مع المقاومة و إلا مع الأسلام ...الضاهر مشكلتهم مع العرب و المسلمين ...يكرهونا و ما إحبوناش ...معناتها يا ناس ...عندنا في ديارنأ الفاشيّة ...فاشية واضحة لا جدال فيها ...هذه هي السّبب في وجود غزّة و أخواتها .

فرنسيس ...خرجو مع الشعب الفلسطيني ، إنقليز خرجو ضد الحرب ، أمريكان خرجو مع العراق ...ألمان أقدّمو في المساعدات ...و واقفين من أجل الحق..من أجل إنسانيّتهم ...إما تلقــــــــــــــو صهوينية عربيّة ...واقفة قلبا و قالبا مع الصّهيونية العالمية باش أحنــــــــــــــا نبقو تحت الأستعمار و الشّمس ما إرّوهاش...كرها و حقدا ، لا أكثر ...لأنهم ما إنجمو إعيشـــــــــــــــــــو كان في ديارنا و في قلب مؤسسات ال 22 دولة الخاربات....

كيفاش باش نتخلّصو من ها السّرطان ، الي لا خلاّنــــــــــــا ناقفو و لا خلاّنا نقعدو ظربة وحدة ؟؟؟؟ التخّلص منــــــــــــــــو ...ما إكون كان بتحرير المليون غزّة من المحيط ألي الخليج.

ها الرّهوط ....عندهم مشروع واحد !!!بث التّفرقة و البلبلة !!! داخل كل الأقطار العربيّة ...كيفاش ؟؟؟؟ بظرب العمود الفقري لأي قطر ...و التشكيك فيه !!! ألا و هو ظرب الرّسالة و بكل ما إوتيــــــــــــــــــــو من سلاح و أخطرهم الأفتراء و الكذب و النفاق حتى إشككو الشعوب هذه في دينها و من عدم جدواه في الحياة ...و خاصّة كان إستعمل لمقاومة مشروعهم الضلامي.

قاسم قاسم

عن:kacem على الساعة 02:42 | لا يوجد أي تعليق

التسميات:


عن:brastos على الساعة 10:33 | لا يوجد أي تعليق

التسميات:

عن:kacem على الساعة 02:26 | عدد التعليقات:1

التسميات:


ايام حداد تدويني على قصف غزة ...على ارهاب الدولة الصهيوني ...على التخاذل العربي...على التواطئ في قتل الفلسطيني المحاصر ...
على احتفالات الكريسماس الدموي ...على اغلاق المعابر ....على استضافة سفارة العدو في ارض عربية ....على قمم العرب المنددة والشاجبة..........................................
اقتراح 3 ايام تدوين اسود حدادا على غزة

عن:أبوناظم المرزوقي على الساعة 00:28 | عدد التعليقات:2

التسميات:

.. ولو منحوك الذهب
أترى حين أفقأ عينيك،
ثم أثبت جوهرتين مكانهما..
هل ترى..؟
هي أشياء لا تشترى..:
ذكريات الطفولة بين أخيك وبينك،
حسُّكما - فجأةً - بالرجولةِ،
هذا الحياء الذي يكبت الشوق.. حين تعانقُهُ،
الصمتُ - مبتسمين - لتأنيب أمكما.. .
وكأنكما
ما تزالان طفلين!
تلك الطمأنينة الأبدية بينكما:
أنَّ سيفانِ سيفَكَ..
صوتانِ صوتَكَ
أنك إن متَّ: للبيت ربٌّ
وللطفل أبْ
هل يصير دمي - بين عينيك - ماءً ؟
أتنسى ردائي الملطَّخَ بالدماء..
تلبس - فوق دمائي - ثيابًا مطرَّزَةً بالقصب ؟
إنها الحربُ !
قد تثقل القلبَ ..
لكن خلفك عار العرب
لا تصالحْ ..
ولا تتوخَّ الهرب ! لا تصالح على الدم .. حتى بدم !
لا تصالح ! ولو قيل رأس برأسٍ .
أكلُّ الرؤوس سواءٌ ؟
أقلب الغريب كقلب أخيك ؟!
أعيناه عينا أخيك ؟!
وهل تتساوى يدٌ .. سيفها كان لك
بيدٍ سيفها أثْكَلك ؟
سيقولون :
جئناك كي تحقن الدم ..
جئناك . كن - يا أمير - الحكم
سيقولون :
ها نحن أبناء عم.
قل لهم : إنهم لم يراعوا العمومة فيمن هلك
واغرس السيفَ في جبهة الصحراء
إلى أن يجيب العدم
إنني كنت لك
فارسًا،
وأخًا،
وأبًا،
لا تصالح ..
ولو حرمتك الرقاد
صرخاتُ الندامة
وتذكَّر ..
(إذا لان قلبك للنسوة اللابسات السواد ولأطفالهن الذين تخاصمهم الابتسامة)
أن بنتَ أخيك "اليمامة"
زهرةٌ تتسربل - في سنوات الصبا –
بثياب الحداد
كنتُ، إن عدتُ:
تعدو على دَرَجِ القصر،
تمسك ساقيَّ عند نزولي..
فأرفعها - وهي ضاحكةٌ –
فوق ظهر الجواد
ها هي الآن .. صامتةٌ
حرمتها يدُ الغدر:
من كلمات أبيها،
ارتداءِ الثياب الجديدةِ
من أن يكون لها - ذات يوم - أخٌ !
من أبٍ يتبسَّم في عرسها ..
وتعود إليه إذا الزوجُ أغضبها ..
وإذا زارها .. يتسابق أحفادُه نحو أحضانه،
لينالوا الهدايا..
ويلهوا بلحيته (وهو مستسلمٌ)
ويشدُّوا العمامة ..
لا تصالح!
فما ذنب تلك اليمامة
لترى العشَّ محترقًا .. فجأةً ،
وهي تجلس فوق الرماد ؟!
ومَلِك!

أمل دقل

عن:kacem على الساعة 00:16 | لا يوجد أي تعليق

التسميات:


بدون سجادة حمراء،.. .بدون وورد ... بدون مجامله... وبدون نجوم كبار و جوائز وتكريمات مزيفة (او حقيقية) ، وبدون تلميعات اعلامية وضجة وضجيج، شهد مجمع المدونات تن بلوقس على مدار على كامل يوم الخميس 25 ديسمبر اهم واصدق عملية استنفار ضد الحجب (في نظري) ، اتحدث عن الدورة الثالثة ليوم التدوينة البيضاء التي استطاعت هذا العام ان تكون "عالمية" بحق بمشاركة عديد الاخوة والاشقاء وخاصة المشاركة المصرية المتميزة وارى انه من واجبي ان اشكر هنا المدون والمدونة اصحاب الفكرة الذين بادرو على اعـداد وتنظيم هذا اليوم الممتع، وعلى راسهم المدون الممتاز الذي ندين له بكل الفضل هم يعرفون انفسهم وليسو بحاجة لشكري ،فكرة يوم التدوينة البيضاء بدات منذ 3 اعوام، واستطاعت ان تلفت انظار العديد من وسائل الإعلام، وحاولوا ان يعطلوها في العام الماضي الا انه مع الإصرار والمثابرة تم بفضل الله وبجهود كامل الاخوة والاخوات اصحاب الفكرة والمدونون جميعا انجاح هذه الفكرة واعطاؤها بعدا وتالقا واسعين .
ملاحظة 1
تعمدت عدم ذكر الأسماء لتجنب احراجهم ولانني واثق انهم سيعرفون انفسهم.
ملاحظة 2
اظن انه ما يجب فهمه ان المدونون كانو وسيظلون احرار وليسهم اي انتماء معين يجمعهم فقط حب التدوين والكتابة وماهبتهم هذه المرة الا ليصرخو عاليا
لا للحجب وخاصة لا للاستغلال ولا للاحتواء فهي حركة من المدونين للمدونين ...وفقط

عن:3amrouch على الساعة 12:10 | لا يوجد أي تعليق

التسميات:


تحيّة للجميع

لم يكن في الحسبان أن أكتب سطرا و لكن الظروف شاءت أن يتغيّب صديقنا أزواو و يتعذّر عليه نشر النصّ الافتتاحيّ للمدوّنة في الأجل المتّفق عليه من المكان الذي يتواجد فيه حاليّا . فقلنا لعلّ الأمر هكذا أفضل حتّى لا يتعارض افتتاح المدوّنة الجديدة مع حملة التدوينة البيضاء الذي لاقى نجاحا كبيرا و استطاع أن يُخرسَ الأصوات النّاعقة .

هذا ليس افتتاحا ، لأنّنا كنّا وعدنا بنصّ متكامل الأركان يضع النّقاط على الحروف في مستوى طموحات الجميع و هو جاهز غاية ما هناك تأجيل لنشره بيومين لا أكثر ، إنّما هي مصافحة أرجو أن تكون خفيفة الظلّ منّي إليكم حتّى نكون على قدر الكلمة .

ملاحظة : قمت ببعث مجموعة باسم المدوّنة على الموقع الاجتماعي فايس بوك يمكنكم جميعا أن تنضمّوا إليها و تثروها بآرائكم و نقاشاتكم

ولاّدة

عن:WALLADA على الساعة 23:52 | عدد التعليقات:6

التسميات:


عن:Stupeur على الساعة 11:45 | لا يوجد أي تعليق

التسميات: